أخبار

 وزير الاتصالات  يفتتح مركز الخدمات البريدية بمدينة دمياط الجديدة

قام اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورة منال عوض محافظ دمياط و عصام الصغير رئيس الهيئة القومية للبريد بافتتاح مركز الخدمات البريدية بمدينة دمياط الجديدة، الذي يقوم بتقديم الخدمات البريدية والمالية والمجتمعية المتكاملة للمواطنين على مدار اليوم، ويخدم أكثر من ٦٠ الف نسمة من أهالي محافظة دمياط. جاء ذلك خلال زيارة  الوزير لمحافظة دمياط لافتتاح وتفقد عدد من مشروعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد.

يأتي افتتاح هذا المركز في اطار تنفيذ الخطة الاستراتيجية الشاملة التي ينفذها البريد المصري لتقديم الخدمات للمواطنين بشكل لائق وميسر.

الجدير بالذكر أن عدد مكاتب البريد بمحافظة دمياط يبلغ 56 تقوم بتقديم: خدمات التوفير والحسابات الجارية ذات العائد اليومي، وتحويل الاموال، وصرف المعاشات، والطرود، والخطابات العادية والمسجلة والسريعة بالإضافة الى الخدمات الجديدة التي تم استحداثها بمراكز الخدمات البريدية المتكاملة التي أصبحت واجهة المواطن للحصول على الخدمات الحكومة الالكترونية المختلفة، وذلك بعد تطويرها وتزويدها بأحدث الانظمة والحلول المتطورة حيث يستطيع المواطن من خلالها: سداد مخالفات المرور، واستخراج شهادات الميلاد، والقيد العائلى، وشهادات الزواج والطلاق والوفاة، وتجديد بطاقات الرقم القومي، وسداد فواتير الكهرباء والمياه والغاز، كما يستطيع المواطن من خلالها الاستفادة من خدمة التصديق القنصلي على المحررات مثل الشهادات الدراسية والوثائق وشهادات الاحوال المدنية والتوكيلات والمستندات التجارية وشهادات الخبرة وعقود العمل.
كما قام  الوزير و المحافظ بتفقد سير العمل بسنترال دمياط 2 للوقوف على أحدث التقنيات التي يتم استخدامها بالسنترال والقدرة الاستيعابية له من الخطوط الارضية والشبكات. كذلك تفقد السيد الوزير والسيدة المحافظ مركز خدمة العملاء الملحق بالسنترال بعد نمذجته وتطويره وتعرفا على الخدمات التي يقدمها المركز للجمهور مثل: بيع الخواص التليفونية الإضافية للتليفونات الارضية والاستعلام عن فواتير الاتصالات والانترنت وتحصيلها.

جدير بالذكر أن عدد السنترالات بمحافظة دمياط يبلغ 27 سنترال، و 336 كابينةMSAN بسعة اجمالية تبلغ 40 الف و6000 خط، الشغال منها يصل الى 290586 خط، حيث تصل الكثافة التليفونية بالنسبة للأسرة في محافظة دمياط الى 60%، وبالنسبة للفرد 23%.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق