أخبار

مصر تتعاون مع ألمانيا في صناعة الإلكترونيات

إلتقى الفريق عبد المنعم  التراس، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، بالسفير “ميجيل برجر” وكيل وزارة الخارجية الألمانية للشئون الاقتصادية والتنمية المستدامة، وذلك خلال زيارته الحالية إلى ألمانيا، بحضور السفير المصري في برلين د. بدر عبد العاطي. 
 
تناول اللقاء سبل تكثيف وتعزيز التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والجانب الألماني في مختلف المجالات، خاصة في ظل المستوى المتميز والزخم القوي الذي تشهده العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا . 
وأشاد وكيل وزارة الخارجية الألمانية للشئون الاقتصادية والتنمية المستدامة، بالإنجازات التي حققتها مصر فيما يتعلق بالإصلاح الاقتصادي، وكذلك بالمشروعات التنموية العملاقة الجاري تنفيذها، لاسيما في قطاع البنية التحتية لدعم النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل للشباب.
من جانبه، نوه الفريق «التراس» بالتطورات الإيجابية التي تشهدها مصر بالنسبة لخطط التحديث الوطنية في مختلف المجالات، وفي مقدمتها بناء 13 مدينة جديدة وتزويدها بالأنظمة الذكية والخدمات الرقمية، ولاسيما التنقل الكهربائي، وإنشاء طرق بمسافة 7000 كم، فضلاً عن إنشاء 13 مدينة صناعية جديدة وخمس مناطق صناعية متخصصة في مجالات المنسوجات، والجلود، والأثاث، والمعدات الطبية، والرخام والجرانيت. 
واستعرض «التراس» مجالات التعاون المتعددة بين الهيئة العربية للتصنيع والشركات الألمانية، في مقدمتها قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة، والبنية التحتية، ومعالجة وتنقية مياه الصرف الصحي والصناعي، والإلكترونيات، والنقل الكهربائي وخاصة تصنيع السيارة الكهربائية في مصر. 
ونوه عن الإمكانات الصناعية الواسعة المتاحة لدى الهيئة بما يوفر قاعدة صناعية قوية يمكن البناء عليها لإطلاق مشروعات استثمارية مشتركة مع الشركات الألمانية بما يصب في صالح الطرفين ويتيح نقل وتوطين التكنولوجيا الألمانية المتقدمة لمصر، وتدريب وبناء قدرات الكوادر الفنية المصرية.
وقد شهد اللقاء نقاشاً موسعاً حول تحول مصر إلى مركز إقليمي لنقل وتداول الطاقة، وإنشاء منتدى الغاز الطبيعي في شرق المتوسط بالقاهرة، وذلك في ظل الاكتشافات الغازية الضخمة في مصر، والبنية التحتية المميزة التي تمتلكها مصر في مجال تسييل الغاز الطبيعي تمهيداً لإعادة تصديره. 
بالإضافة إلى الطفرة التي حققتها مصر في مجال سد عجز الطاقة والكهرباء، والمشروعات العملاقة الجاري تنفيذها لزيادة الاعتماد على الطاقة المولدة من المصادر المتجددة والنظيفة مثل إنشاء أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في العالم في بنبان في صعيد مصر، ودراسة إنشاء محطة جديدة للطاقة الشمسية في الوادي الجديد تفوق محطة “بنبان” من حيث حجم الطاقة التي ستولدها.
وشدد الجانبان على الأهمية البالغة لزيارة وزير الاقتصاد والطاقة الألماني “بيترالتماير” خلال الفترة من 2 إلى 4 فبراير المقبل، على رأس وفد كبير من الشركات الألمانية في مختلف المجالات، وذلك للتعرف على التطورات الإيجابية التي تشهدها مصر، والفرص الاستثمارية المتعددة المتاحة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى