أخبار

7 اختلافات بين الزيارة الأولى والثانية لـرئيس فودافون العالمية لـمصر (تعرف عليها)

رصدت ICTBusiness  اختلافات رئيسية لزيارة نيكولاس ريد رئيس شركة فودافون العالمية للسوق المصرية واجملتها في التالي :

1- الزيارة الأولى تمت في يناير الماضي بينما تمت الزيارة الثانية في ديسمبر الحالي.

2- التقى رئيس فودافون برئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في زيارته الأولى بينما شرف بمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الزيارة الثانية.

3- رافق نيكولاس ريد الرئيس التنفيذي للشركة الكسندر فرومان خلال الزيارة الأولى في يناير 2020 والذي غادر منصبه إلى تركيا بينما رافقة في الزيارة الثانية الرئيس التنفيذي الجديد للشركة محمد كمال عبد الله.

4- جاءت الزيارة الأولى لابلاغ الحكومة المصرية بقرار الشركة العالمية ببيع حصتها في الشركة في مصر والخروج نهائيا من السوق ، بينما جاءت الزيارة الثانية للتأكيد على تواجد الشركة في السوق وترسيخ استثماراتها .

5- “نيكولاس ريد” قال في زيارته الأولى إن قرار فودافون العالمية بالخروج من مصر يرتبط بالأساس باستراتيجية الشركة لتركيز استثماراتها، بينما لأكد في زيارته الثانية في لقاء الرئيس السيسي ما تشهده مصر من عملية تنمية شاملة ومشروعات قومية عملاقة في جميع المجالات انعكس بشكل واضح على مناخ وفرص الاستثمار في مصر، على نحو يشجع “فودافون” على التوسع في أنشطتها في مصر، كونها إحدى الأسواق الرئيسية الكبرى بالمنطقة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

6- “ريد” أكد في الزيارة الأولى ايضا أن مصر كانت وستظل من أفضل الأسواق التى عملت بها الشركة، وأنها ستستمر فى تقديم الخدمات الأخرى فى مصر، وفى مقدمتها مراكز البيانات ومراكز التميز التى تعتزم الشركة زيادة الاستثمارات والعمالة بها فى الفترة القادمة؛ فضلاً عن استمرار تعاقدات فودافون العالمية فى منظومة التأمين الصحى الشامل ، بينما أكد ايضا في زيارته الثانية أن “فودافون” سوف تستشرف فرص إجراء تجربة تشغيلية للجيل الخامس من شبكات المحمول بالعاصمة الإدارية الجديدة، نظراً للبنية التحتية الحديثة بها، وكذلك لاستضافتها جامعة “مصر المعلوماتية” التي تعد الوحيدة من نوعها في الشرق الأوسط وإفريقيا.

7- حضر اللقاء الأول الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وايضا حضر اللقاء الثاني وأكد في تصريحاته في بيان مجلس الوزراء أن السوق المصرية سوق واعد وأن قطاع الاتصالات المصري جاذب للاستثمارات، وهو ما يفسر اقدام وقبول شركة بحجم STC  للاستثمار فيه وأن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سوف تستمر فى التعاون مع فودافون العالمية فى باقى المشروعات المنفذة في الوقت الراهن، والتي تشمل المراكز الإقليمية المتخصصة فى تصدير الخدمات التكنولوجية والتي سيتم من خلالها توفير ألف فرصة عمل جديدة؛ بالإضافة إلى تعاقدات منظومة التأمين الصحى الشامل ، بينما تطرق اللقاء الثاني  استعراض سبل تعزيز التعاون مع مجموعة “فودافون” وزيادة استثماراتها في قطاع الاتصالات في مصر، خاصةً في ظل الفرص الضخمة التي يوفرها السوق المصرية، وكذلك المبادرات المتعددة التي أطلقتها مصر خلال السنوات الأخيرة بهدف تحقيق نقلة نوعية في المجتمع عبر توطين التكنولوجيا والنهوض بمجال صناعة وتصميم الإلكترونيات، وكذلك البنية التحتية الحديثة التي باتت تتمتع بها مصر.

اللقاء الأول مع دولة رئيس الوزراء المصري

 

اللقاء الثاني مع الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى