أخبار

ACT تقود زيادة تمثيل المرآة في شغل الوظائف بقطاع تكنولوجيا المعلومات

كتبت: دعاء الجزار
وقعت شركة الحاسبات المتقدمة ACT اتفاقية تعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ بهدف زيادة التمثيل النسائي داخل الشركة من خلال بروتوكول تعاون لمدة عام  ، حيث وقع بروتوكول التعاون حسانين توفيق رئيس مجلس ادارة شركة ACT و هيلد جارد فوجلمن المديرة الإقليمية للبرنامج التابع للوكالة الالمانية .
وأكد توفيق، خلال توقيع الاتفاقية التي حضرها عدد من قيادات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من الشخصيات النسائية وأبرزهم الدكتورة ماريان عازر عضو مجلس النواب ، أن عدد موظفي الشركة يبلغ 450 موظف وتصل فيهم نسبة النساء 15% ومن المتوقع بنهاية فترة بروتوكول التعاون ان تصل النسبة الى 25% من العاملين بالشركة من النساء .
اضاف أن الوكالة الالمانية ستقوم بتمويل 40% من اجمالي المشروع بينما تتحمل شركة اكت 60% ، مشيرا أن الشركة تقوم بالتاكيد على زيادة نسبة المترشحين للوظائف بحيث تكون مناصفة بين الرجال والنساء مع التاكيد على أن تكون النسبة ممثلة في التدريب الصيفي بالاضافة الى برنامج اكت اكاديمي للتدريب وتشغيل الخريجين .
ونفى توفيق أن تكون هناك شروطا لتعيين النساء في المناصب القيادية العليا مؤكدا ان الفرص متساوية بين الجنسين .
من جانبها قالت هيلد جارد فوجلمن المديرة الاقليمية للبرنامج التابع للوكالة الالمانية للتعاون الدولي إنه خلال فترة تنفيذ المشروع سيتم اتاحة الفرصة لشركة اكت بالانضمام لشبكة من الشركات في مصر والاردن وتونس والمغرب واوروبا واللاتي يتم التعاون بينها وبين الوكالة الالمانية لتنفيذ مشروعات الدمج الاقتصادي للمراة وتمكينها في سوق العمل .
وأكدت منال امين رئيس شركة ارابيز أن العمل من خلال المنزل بفضل توافر شبكة الانترنت والتقنيات الحديثة قد مكن المراة من التغلب على التحديات القائمة في مشاركتها اليومية في العمل .
من جانبها اوضحت الدكتورة  عادلة رجب رئيس مركز الدراسات الاقتصادية والمالية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة أنه بفضل التحول الرقمي الذي اتاح للمراة العمل من اي مكان وفي اي وقت ، مشيرة ان هناك نسبة كبيرة من خريجات الجامعة ممن يعملن في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات ولابد من اتاحة الفرصة لهن لشغل الوظائف القيادية ، وأعربت عن سعادتها بقيام شركة اكت بهذه الخطوة باعتبارها صاحبة المبادرة الاولى في هذا المجال.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق