أخبار

AfICTA يختار حسام الجمل رئيسًا له

أعلن التحالف الأفريقي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات AfICTA عن اختيار المهندس حسام الجمل رئيسا جديدا لها خلال الاجتماع  السنوي العام السادس في نيروبي ، كينيا .

ويعد الجمل ثاني رئيس بعد الدكتور جيمسون أولوفوي مؤسس AfICTA ،و في خطابه الوداعي ، أوجز الدكتور أولوفوي 17 إنجازًا تم تسجيلها خلال فترة ولايته التي شملت وفقًا له: العمل المؤسسي الإفريقي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / المشاركة الأفريقية المهنية والمؤثرة في الأمم المتحدة (UN) ومنها عضوية مجموعة عمل الأمم المتحدة (WG) لتطوير منتدى حوكمة الإنترنت (IGF) منذ 2011 ، لجنة الأمم المتحدة المعنية لتنمية العلوم والتكنولوجيا مجموعة العمل لتعزيز التعاون 2013-2014 و2016-2018 ، المجموعة الاستشارية لأصحاب المصلحة المتعددين التابعة لأمين عام الأمم المتحدة (MAG) من 2011 حتى الآن وكذلك العمل على نمو الدول الأعضاء بالتحالف من 6 إلى 30 دولة والمتبقي فقط 24 دولة أفريقية.

العضوية الحالية بالتحالف من نيجيريا وجنوب أفريقيا ومصر وكينيا وناميبيا وكوت ديفوار وغانا وتونس وغامبيا والنيجر ومالي وإثيوبيا وبوروندي ورواندا وبوتسوانا وزيمبابوي وتنزانيا وزامبيا والسودان والصومال وليبيا وتشاد وبنن وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسنغال وأوغندا وموريشيوس والكاميرون والغابون وليسوتو. “النص الكامل لخطابه متاح على الموقع www.aficta.africa .

من جانبه أعرب المهندس حسام الجمل عن سعادته بهذا الاختيار ن موجها رسالة شكر للدكتور  جيمسون ألوفوي على كل الأعمال التي قام بها ووعد بتمكين  التحالف من تحقيق مستويات أعلى من النجاح وخدمة القارة الأفريقية وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بها من خلال التعاون مع زملائه في مجلس الإدارة والأعضاء بشكل عام.

وأكد الجمل رئيس التحالف الأفريقي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات  في كلمته أنه لشرف عظيم اختياري من أعضاء الجمعية العمومية لأفيكتا : أود أولاً وقبل كل شيء أن أشكر المؤسس وأول رئيس لـ AfICTA الدكتور Jimson Olufeye الذي أسس التحالف  وتولى القيادة على مدى السنوات الست الماضية بنجاح كبير. أود أيضا أن أشكر جميع أعضاء مجلس الإدارة الذين شاركوا في الإشراف على AfICTA بانسجام وايمان كبيرين على مدار تلك السنوات.

وبصفتي الرئيس الجديد لـ AfICTA ، سأستمر مع مجلس الإدارة في بناء المبادرات القيمة للأعضاء في إطار خدمة القارة الأفريقية من خلال التركيز على:

⁃ فجوات المهارات الرقمية للعمالة الحالية والمستقبلية.

⁃ الثورة الصناعة 4.0 والصناعة الرقمية

⁃ تمكين المؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر (MSMEs)

⁃ إمكانات وتحديات التجارة الرقمية

⁃ التكنولوجيات المالية الرقمية Fintech

⁃ الأمن السيبراني

⁃ انتشار شبكات المعلومات والترابط العالمي والمحلي والمحتوى الرقمي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى