أخبار

ICTBusiness تنشر مبادرة البنك المركزي للسداد الإلكتروني

أصدر اليوم البنك المركزي المصري مبادرته للسداد الالكتروني وذلك في إطار مايتخذه البنك المركزي من إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا بهدف تعظيم مساهمة القطاع المصرفي بشكل فعال في تنفيذ خطة الدولة للتعامل مع التداعيات المحتلمة للفيروس حيث يقوم البنك بصفة مستمرة بتدعيم البنية التحتية لنظم الدفع وتوفير الوسائل الإلكترونية المختلفة للبنوك لمساعدتها في نشر الخدمات المالية الرقمية وتحقيق معدلات أعلى من الشمول المالي .

وأجمل التقرير الذي حصلت عليه ICTBusiness التحديات التي تواجه القبول الإلكتروني في مصر ومنها : الحاجة إلى زيادة الأعداد الخاصة بنقاط البيع الإلكترونية ، الحاجة إلى الاعتماد بصورة أكبر على رمز الاستجابة السريع ، ضرورة الاهتمام بالتوزيع الجغرافي لنقاط القبول الإلكتروني ، الحاجة إلى وضع برامج لزيادة وعي المواطنين والشركات والتجار بأهمية التحصيل الإلكتروني وتحفيزهم على استخدامها .

ولذلك أصدر البنك مبادرة السداد الإلكتروني لزيادة نشر وتنشيط قنوات القبول الإلكتروني  على أن يتم ذلك وفقا لنشر وتنشيط نقاط البيع الإلكترونية POS من خلال البنوك القابلة Acquirer Banks الحاصلة على ترخيص القبول الإلكتروني عبر نقاط البيع الإلكترونية ، حيث سيقوم البنك بتمويل نشر عدد 100 ألف نقطة بيع إلكترونية جديدة يتم توزيعها جغرافيا في كافة المحافظات وتقعيلها بداية من تاريخه وحتى نهاية شهر ديسمبر عام 2020 على أن تقوم البنوك القابلة بشراء نقاط البيع الإلكترونية ونشرها مع مراعات التوزيع الجغرافي للتجار الجدد في كافة محافظات الجمهورية ، إعطاء الأولوية للقطاعات الحيوية او ذات الكثافات العالية للمعاملات النقدية الورقية مثل محطات الوقود والسوبر ماركت والصيدليات ، يقتصر استخدام تلك الماكينات على الشركات والتجار الجدد من القطاع الخاص غير المسجلين لدى اي بنوك قابلة آخرى ويلتزم البنك بالتأكد من عدم وجود ماكينات نقاط البيع الإلكترونية الآخرى ، ضرورة تدريب التاجر على استخدام نقاط البيع الإلكترونية ورمز الاستجابة السريع والعمليات اللاتلامسية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق