أخبار

اطلاق أول “منصة” متخصصة لصناعة الأفلام المستقلة على الإنترنت

أعلنت إدارة مهرجان “أفليمها السينمائي” للأفلام الروائية والتسجيلية القصيرة في دورته الأولى برئاسة الفنانة سماح أنور، عن انطلاق فعاليات المهرجان الذي ينطلق يوم الخميس الموافق 28 يناير وتستمر حتى 4 من شهر فبراير المقبل لجميع الأعمار في مصر وانحاء العالم تحت شعار ” سينما المرأة “.

قالت الفنانة سماح أنور رئيس مهرجان” أفليمها” إن هذا المهرجان يختلف عن أي مهرجانات سابقة تهتم بالاحتفال بالصناعة وتكريمها دون تقديم حلول ولكن في مهرجان افليمها نحن نعرف أن هناك سوقا كبيرة جدا على مستوى مصر والشرق الأوسط وتجارب سينمائية مستقلة كثيرة لا يعرف عنها حد اي شيء لأنها لا تحظى بالوجود في دور العرض السينمائي.

وأوضحت سماح أنور أن مهرجان” أفليمها” يدعو شباب وصناع السينما المستقلة ممن يقومون بإنتاج افلام قصيره للمهرجانات ولا تأخذ حظها من المشاهدة الجيدة للمشاركة وعرض افلامهم على منصة متخصصة تسمح لهم برؤيتها من جانب المشاهدين وتسويقها.

وأضافت أن منصة” افليمها” تتيح لكل صانع فيلم لأول مرة عرضه على المنصة بحيث يقوم كل مشاهد بدفع ثمن التذكرة لمشاهدة الفيلم كأنه جالس في السينما بدلاً من البحث عن من يسوق له الفيلم مشيرة إلى أن مصير اي فيلم و خاصة الأفلام القصيرة كما هو معروف العرض تقريباً مرة واحدة فقط على اي قناة.

وأشارت سماح أنور الى أن المنصة هي الحل الوحيد لعرض الافلام التي يقوم صناع السينما المستقلة بإنتاجها رغم ما تواجهه من تحديات لأن ميزانيتها بسيطة وتتناسب مع مواردهم المالية لذلك فكرنا في منصة “أفليمها” تعمل على الانترنت 24 ساعة على مدار العام لعرض تلك النوعية من الأفلام والتجارب العظيمة كما يحصل صناع الفيلم على عائد يصل إلى 90% من قيمة العرض على المنصة بما يساعدهم على إنتاج افلام اخري جديدة مما يحدث رواج لإنتاج الأفلام القصيرة وصناعة السينما المستقلة.

وقالت رئيس مهرجان” افليمها” إن مصر كانت هوليوود الشرق في فترة من الفترات لأنها كانت تنتج افلام كثيرة تفوق ال 120 فيلم وأكبر مثال على انتاج السينما المستقلة رمسيس نجيب الذي كان يقوم بإعداد ميزانية انتاج الفيلم وفي حالة نجاحه يقوم بإنتاج فيلم آخر وهذه هي صناعة الأفلام المستقلة التي صنعت بوليوود الهند وهوليود امريكا وهوليوود الشرق في مصر ونيوليود نيجيريا والصين.

وأكدت سماح انور أن حجم الإنتاج الأكبر في اي بلد عندها صناعة كبيرة مثل صناعة السينما يكون من خلال الافلام المستقلة ومهرجان ومنصة” افليمها” للأفلام المستقلة مشروع بنحاول من خلاله مد يد المساندة لإعادة صناعة السينما المستقلة في مصر والشرق الأوسط من خلال اول منصة متخصصة لصناعة الافلام المستقلة على مستوى الوطن العربي.

يذكر أن لجنة تحكيم المهرجان تضم كلا من الفنانة التونسية درة ومدير التصوير كمال عبد العزيز والسيناريست عبد الرحيم كمال والمخرج احمد عاطف.

وقد تم فتح باب التسجيل مع بداية شهر يناير من خلال الرابط الخاص https: www.aflemhaeg.com لجميع الأعمار في مصر وانحاء العالم، تحت شعار ” سينما المرأة ” بشرط إلا تحتوي هذه الأعمال على عنف او سلوكيات هدامة، أو ازدراء للأديان وسوف يتم استبعاد الأعمال التي تخالف ذلك وتم تلقى الطلبات حتى 22 من شهر يناير الجاري.

تأتي هذه الدورة من المهرجان ضمن المبادرات الرئاسية للرئيس عبد الفتاح السيسي لإعادة الانتماء للوطن والارض عند مختلف الاطياف للشباب المصري من خلال الجهود المبذولة من الدولة في جميع القطاعات.

ومن المُقرر تكريم الفنان محمود حميدة، والفنانة يسرا، و الكاتب الكبير عبد الرحيم كمال في حفل افتتاح الدورة الأولى باعتبارهم من أبرز الفنانين المُساندين للسينما المستقلة علي مدار مشوارهم الفني الضخم .

الفنلنة درة تتوسط المتحدثين
الفنانة درة تتوسط المتحدثين

من المقرر إقامة مهرجان “أفليمها” أونلاين بشكل وصبغة فنية واعلامية غير مسبوقة من قبل في العالم سواء المصري او حتى العربي كما يسعى لتبادل الخبرات للنجوم المحترفين في جميع مجالات السينما من ممثلين ومخرجين وكتاب سيناريو ومديري التصوير طوال مدة المهرجان من خلال اقامة العروض والفعاليات والندوات والورش اون لاين لدعم الشباب والفنون الدرامية السينمائية التي تمثل حافزا كبيرا لشباب الهواة في المشاركة بالمهرجان على مستوى العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى