عاجل

الرئيس التنفيذي لتريند مايكرو:نحمي أصحاب المعلومات الهامة

طوكيو: محمد لطفي
قدر ماهيندرا نيجي الرئيس التنفيذي للقطاع المالي بشركة تريند مايكرو العالمية اجمالي حجم الاعمال  التي حققتها الشركة العالمية العام الماضي ب1.6 مليار دولار أميركي.
اضاف في تصريحات خاصة  بمقر شركة تريند مايكرو العالمية بطوكيو ان الشركة تولي اهمية خاصة بالسوق المصرية باعتباره واحدا من الاسواق الناشئة والواعدة في المنطقة، مؤكدا ان السعودية ودول الخليج هي الاكثر انفاقا على مجال امن المعلومات بينما القطاع الخاص في المنطقة هو الاقل انفاقا ، واوجع السبب في ذلك الى عدم الوعي لدى الشركات والمؤسسات باهمية المعلومات المتوافرة لديها.
واوضح نيجي ان القطاعات المستهدفة بالحماية الامنية هي القطاعات التي تمتلك معلومات هامة ترغب في الحفاظ على سريتها سواء كانت حكومات او مصارف او شركات بترول او اتصالات.
وتابع قائلا ان الشركة العالمية احتفلت بمرور 30 عام على تاسيسها حول العالم ، حيث يعمل بها 5500 موظف في 50 منطقة حول العالم منهم 800 موظف في اليابان، مشيرا ان التثفيات النهاءية للمسابقة العالميةCTFتقام للعام الرابع ىتشارك فيها مصر هذا العام بعد ان تأهلت الى التصفيات النهائية ، مشيرا ان مصر بها كوادر بشرية مدربة على اعلى مستوى احترافي وتسعى الشركة العالمية الى توزيع هذه الموادر على اسواق منطقة الشرق الأوسط لتوسيع دائرة الاستفادة ، حيث تعمل تريند مايكرو على تشجيع الحوادر البشرية لمواجهة المخاطر، في مصر مثلا هناك كوادر مؤهلة مع انخفاض تكلفة العنصر البشري وهو مايعد ميزة تنافسية لمصر.
واوضح ان لدينا فرصة كبيرة لتعظيم الاستفادة من الكوادر المصرية رغم ان حجم السوق في مصر مايزال صغيرا الا اننا نهتم به ولا ننظر لحجم الاعمال في الوقت الحالي بل ننظر الى المستقبل حيث بدا مكتب مصر بخمس موظفين واليوم يضم 100 موظف.
اضاف اننا نستفاد من الأذكياء في اي مكان حول العالم، وردا على سؤال ايهما الاكثر انتشارا وتاثيرا التكنولوجيا اليابانية ام الأمريكية؟ رد الرئيس التنفيذي للشركة قائلا أن التكنولوجيا لا جنسية لها فالبيزنس دائما يبدأ من اميركا ونحاول تطويع التكنولوجيا لتتناسب مع ثقافة كل مجتمع.

وعن استراتيجية الشركة مع الشركات العالمية والمحلية قال ان الشركة مستمرة في استراتيجياتها فالشركات المحلية لا تقل اهمية عن نظيرتها العالمية باعتبرها الأقرب للعميل والاكثر قدرة على مواكبة احتياجاته اليومية وهو الامر الذي تهتم به تريندمايكرو في اختيار شركاءها المحليين، وعن مستقبل تقنيات انترنت الاشياء IOTوالذكاء الاصطناعي قال ان البيزنس يتأثر بثلاثة عوامل رئيسية هي التكنولوجيا وسلوك المستخدم نفسه والمخاطر التي قد يتعرض لها، خيث بدات تريند مايكرو تجري ابخاث وتطوير على نظريات الذكاء الاصطناعي منذ عام 2002 وكان لدينا حلول لها خاصة وان عملاءنا يتوقعون دائما ان نكون سباقين في التقنيات التي نطرحها في الأسواق .
وعن مدى اهتمام الشركة العالمية بسوق الشرق الاوسط قال هذا السوق يضم 250 مليون شخص يتحدثون اللغة العربية وهذا سوق كبير رغم التهديدات القائمة لذلك لجأنا الى تدريب مهندسينا وتطوير ادواتهم لتتحدث بنفس لغة التهديدات التي أصبحت محلية، مشيرا ان الخلول الأمنية اصبحت تستهدف الاجهزة المحمولة والنقالةمن خلال حل ” شبكة التامين الذكية” وخل CloudEdge وهو ماشجعنا على ابتكار حلول في مجال الحوسبة السحابية.

وعن مشاكل الحكومات في المنطقة قال ان ابرزها يتمثل في نقص الوعي وعدم الاكتراث بأهمية البيانات الرقمية خاصة وان الهامرز يقوم بالاستيلاء على معلومات متاحة يوميا امام الميتخدم وقد لا يشعر بانها قد تعرضت للاختراق ، مشيرا ان مايشغل بالنا هو التهديدات التجارية وليست السياسية بين الدول بعضها البعض .

 

نقلا عن جريدة العالم اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق