أخبار

“ايتيدا” تطلق مبادرة التحول الرقمي في صناعة البرمجيات بالتعاون مع ” اتصال” و CIT

أعلن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” عن إطلاق مبادرة جديدة للشركات المصرية العاملة في مجال البرمجيات تحت عنوان “التحول الرقمي في صناعة البرمجيات DX4SW”، وذلك بالتعاون مع غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وجمعية اتصال.

وتستهدف المبادرة دعم جهود التحول الرقمي في مصر من خلال مساعدة شركات البرمجيات المحلية على تحقيق استراتيجيتهم وخطط أعمالهم بكفاءة من خلال بناء القدرات الأساسية لعمليات تطوير البرمجيات واختبارها وفقا للمعايير والممارسات العالمية مثلCMMI, Agile, DevOps TOGAF وذلك باستخدام بنية مرجعية قياسية لبناء القدرات تعتمد على خمسة عناصر أساسية وهي العمليات، والأفراد، وأنظمة المعلومات، والتكنولوجيا، والعنصر الخامس معني بقياس الأداء والمخرجات.

وتتضمن مراحل عمليات التطوير، تقييم أولي للوضع الحالي لقدرات الشركة، ثم العمل عن قرب مع الشركات وتقديم خدمات التدريب والاستشارات اللازمة وفقا لاحتياجات وأولويات الشركة بشكل يتواكب مع التطورات العالمية، وارتكازًا على خبرات المركز الواسعة في تطبيق معايير الجودة العالمية بالمؤسسات والشركات.

وتأتي المبادرة في إطار تنفيذ بروتكولات التعاون التي وقعتها الهيئة مؤخرًا مع منظمات المجتمع المدني العاملة في القطاع ومنها غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT، والجمعية المصرية للمعلومات والاتصالات والإلكترونيات والبرمجيات EITESAL، وذلك بهدف تعزيز نمو صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر وتحقيق تكامل الأدوار فى تصميم وتنفيذ البرامج والمبادرات التنموية لتلبية احتياجات الصناعة.

وطبقا للاتفاق المبرم مع الهيئة، تتحمل الجمعيات الأهلية نسبة من تكلفة البرنامج لدعم الشركات الراغبة في الانضمام للمبادرة وفقًا لحجم الشركة حيث ستدعم الشركات الصغيرة بنسبة 80%، والشركات المتوسطة بنسبة 70%، والشركات الكبيرة بنسبة دعم 60٪.

وكانت الهيئة قد حددت عددا من الشروط للانضمام والاستفادة من المبادرة ومنها أن تكون الشركة المُتقدمة من الشركات المصرية العاملة بمجال البرمجيات، ولديها خبرة لا تقل عن 3 سنوات بالسوق، وأن تكون مسجلة بقاعدة بيانات الهيئة، وعضو بأحد منظمات المجتمع المدني العاملة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع استيفائها سداد كافة الاشتراكات للمنظمة التابعة لها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى