أخبار

جارتنر: أنتل في المرتبة الأولى في توريد أشباه الموصلات وسامسونج الثانية

أشارت دراسة جديدة صادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية “جارتنر” إلى أن قيمة إجمالي الإيرادات العالمية لأشباه الموصلات قد بلغت 466.2 مليار دولار خلال العام 2020، بارتفاع نسبة 10.4% مقارنة مع العام 2019.

وبهذه المناسبة، قال أندرو نورود، نائب رئيس قسم الأبحاث لدى “جارتنر”: “قادت وحدات الذاكرة ووحدات معالجة الرسوميات وشرائح شبكات الجيل الخامس 5G النمو في قطاع أشباه الموصلات، وذلك نتيجة للطلب الذي شهده السوق على التجهيزات الشبكية فائقة السرعة وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف الذكية وأجهزة الجيل الخامس؛ في حين عانت صناعة الإلكترونيات الخاصة بالسيارات والإلكترونيات الصناعية جراء انخفاض مستويات الإنفاق أو توقفه كلياً بسبب تفشي جائحة كوفيد – 19″.

واحتفظت شركة “إنتل” بمكانتها باعتبارها المورد العالمي الأول لأشباه الموصلات من حيث الإيرادات خلال العام 2020، تلتها شركة “سامسونج للإلكترونيات”، وشركة “إس كيه هاينكس”، وشركة “ميكرون” ، وارتفعت عائدات “إنتل” من أشباه الموصلات بنسبة 7.4%، وذلك نتيجة نمو قاعدة عملائها الأساسيين، وارتفاع الطلب على وحدات المعالجة المركزية الخاصة بالخوادم. وكانت كل من شركة “نيفيديا” وشركة “ميديا تيك” الأفضل أداءً في قائمة المراكز العشرة الأولى، حيث حققت إيرادات “نيفيديا” نمواً بنسبة 45.2% نتيجة ازدهار أعمال الشركة المرتبطة بالألعاب ومراكز البيانات، في حين ارتفعت إيرادات “ميديا تيك” بنسبة 38.1% خلال العام 2020 نتيجة الاضطرابات التي شهدتها أعمال شركة هواوي على مدار العام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى