مقابلات

حازم متولي : الدولة سبقت شركات القطاع الخاص في ملف الشمول المالي

حاوره: محمد لطفي

حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر ، شخصية قيادية يعرف جيدا متى يتحدث ومتى يصمت ، نجح خلال سنوات معدودة أن يتقلد مناصب بارزة في الشركة حيث كانت الخبرة والاجتهاد هما جواز مروره لهذه المناصب حتى أطلق عليه مهندس المهام الصعبة ، ICTBusiness التقته وحاورته في عدد من الأمور الخاصة باتصالات مصر والتحديات التي تواجه السوق ، واتجاه الشركة نحو الاستثمار في الشمول المالي والتحول الرقمي.

السطور التالية ترصد الحوار

 

أطلقت الشركة مؤخرًا أول مكالمة تليفون ثابت – فماذا بعد، وماهي الاستثمارات المرصودة في هذا الصدد؟

بالفعل قمنا بإجراء أول مكالمة (هاتف أرضي) على شبكة اتصالات مصر وذلك على هامش مشاركتنا في معرض جيتكس دبي مؤخرا، و خلال معرض كايرو أي سي تي هذا العام قمنا بالإعلان عن بدء طرح الخدمة بشكل تجاري للعملاء، ولم نحدد حتى الآن حجم الاستثمارات المخصصة للتليفون الثابت.

وهل هناك نية لتقديم الخدمة للمشترك العادي أم أنها من الناحية التجارية غير مجدية؟

سنقدم خدمة التليفون الأرضي للشركات والأفراد على حد سواء، وبطبيعة الحال فإن التوجه نحو الشركات يأتي لسبب رئيسي وهو تقديم حزمة خدمات متكاملة.

الاستثمار في رخصة الجيل الرابع كان حتميا وليس رفاهية

هل ترى أن هناك فرصة في سوق التليفون الثابت؟

بالتأكيد هناك فرصة يمكن استغلالها وكما ذكرت سابقًا، سنكون مقدم خدمات اتصالات متكاملة (أرضي صوت وإنترنت- محمول صوت وإنترنت) ولذلك دفعنا 11 مليون دولار مقابل الحصول على رخصة التليفون الأرضي، ونسعى من خلالها لتقديم خدمات وعروض غير مسبوقة تحقق قيمة مضافة لعملاء اتصالات مصر.

مع إطلاق خدمات الـ 4G ما مدى اهتمامكم بتنويع خدمات القيمة المضافة والمحتوى الرقمي عبر المحمول لعملائكم؟

نستهدف زيادة الاعتماد على الخدمات التكنولوجية الجديدة مثل إنترنت الأشياء وتحويل الأموال عبر المحمول، وتقديم حلول مبتكرة في إدارة المدن الذكية، والمساهمة في تقديم محتوى جذاب عبر منصات اتصالات مصر منها على سبيل المثال اتصالات سبورت، وهذه بعض خدمات المستقبل التي نركز عليها، واتصالات مصر مهتمة دائمًا بمواكبة أحدث تطورات التكنولوجيا، والدليل على ذلك أن عملاء اتصالات الوحيدون كانوا قادرين على استخدام الجيل الرابع بدون تغيير شرائح المحمول، وهو ما يعني أن اتصالات منذ 2007 وهي مستعدة للجيل الرابع أي قبل 10 سنوات من تقديمه في السوق المصرية.

ماذا عن استثمارات الشركة المستقبلية في السوق المصرية؟

إن حجم استثمارات اتصالات في السوق المصرية بلغ 45 مليار جنيه خلال 10 سنوات، ونرصد خلال العام القادم  ما بين 3.5 إلى 4.5 مليار جنيه استثمارات لتطوير الشبكة.

من وجهة نظركم متى ستعود الاستثمارات التي تم ضخها في تقنيات الجيل الرابع؟

الاستثمارات التي تم ضخها في الجيل الرابع كانت موجهة أكثر للحصول على ترددات، وكانت قيمتها 535 مليون دولار، وبلغ حجم استثماراتنا في  الجيل الرابع نحو 10 مليارات جنيه، وكنا في حاجه شديدة إلى هذه الترددات في الوقت الذي كان منافسونا لديهم ضعفا الترددات التي كانت تملكها اتصالات، ولهذا فإن الاستثمار في رخصة الجيل الرابع كان حتمي وليس رفاهية حتى نحصل على ترددات جديدة، وبالاعتماد على تقديم خدمات متنوعة في نقل البيانات وزيادة الطلب على الداتا فسوف يمكن استعادة الاستثمارات.

“اتصالات مصر” أفضل شبكة بدليل قدرتنا على استضافة مشغل اتصالات جديد على شبكتنا

هناك شكوى متزايدة من جانب المستخدمين حول تراجع مستوى الخدمات  للاتصالات المحمولة فما هو تفسيركم؟

اتصالات مصر ليس لديها مشاكل في خدمات الاتصالات وجودتها، وكنا أول شركة وقعنا على لائحة الجزاءات ( اختياريا) والتي أقرها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وذلك من منطلق ثقتنا في جودة الخدمة التي نقدمها لعملاء اتصالات مصر، والدليل على ذلك أن اتصالات استطاعت استضافة مشغل اتصالات جديدة للمحمول ( We ) على شبكة اتصالات دون أي تأثر في الخدمة.

ما هي رؤيتكم للتعامل مع التحديات التي باتت تواجه قطاع الاتصالات كارتفاع التكلفة وبالتالي انخفاض الأرباح وضرورة ضخ استثمارات جديدة؟ 

سوق الاتصالات المصرية عانت الفترة الأخيرة من ارتفاع كبير فى تكاليف الخدمات وصلت نسبتها إلى 3 أضعاف بسبب زيادة التضخم وارتفاع الفائدة البنكية وأسعار الكهرباء والوقود وتحرير سعر صرف الجنيه نهاية عام 2016.

ولذلك نعمل على ضغط تكاليف الإنتاج في ظل تباطؤ نمو أعداد العملاء نتيجة فرض القرارات الأخيرة ومنها تحديد بيع الخطوط في الفروع فقط، والرسوم الجديدة، وزيادة كروت الشحن، وغيرها، كما نعمل على تعظيم العائدات بتقديم منتجات مبتكرة منها على سبيل المثال (أنظمة إيميرالد، ودماغ تانية، سوبر كونكت)، بالإضافة للعروض الترويجية منها 28 ضعف الرصيد في رمضان، حتى يمكن المحافظة على مستوي الربحية.

ما مدي جاهزية الشركة لـ 5G ؟ وهل ستحتاجون لترددات جديدة ؟ وماهي توقعاتكم لأسعارها ؟

أعتقد أن السوق المصرية في الوقت الحالي ليست في حاجه للجيل الخامس، خاصة وأن هذه التكنولوجيا مهمتها الأساسية هي ربط الآلات ببعضها، وليست تستهدف خدمة مباشرة للعملاء الأفراد، فهي تقدم سرعات غير مسبوقة من الاتصال تجعل الماكينات قادرة على تحقيق معدلات إنتاجية مذهلة، والمصانع في السوق المصرية ليست مؤهلة حتى الآن لها، كما هو الحال في غالبية دول العالم، أما عن الترددات الجديدة، فإننا قبل الحصول على ترخيص الجيل الرابع كنا في حاجة شديدة للترددات، إلا أنه في الوقت الحالي ليست هناك ضرورة لذلك وحتى 3 سنوات قادمة يمكن لاتصالات الاستفادة من الحجم المتاح لها.

كيف أثر قرار فرض ضريبة 50 جنيهاً على بيع خطوط المحمول الجديدة و10 جنيهات على كل فاتورة شهرياً على الشركة؟

التغيرات السلبية على القطاع استمرت حتى فرض رسم تنمية على خطوط المحمول، خاصة وأن المحمول لم يعد سلعة ترفيهية لكون 100 مليون عميل يستخدموه، وأتوقع تراجع بيع خطوط المحمول الجديدة بسبب زيادة الأسعار والتى تجاوزت 70 جنيها للخط الواحد مقارنة بنحو 15 جنيها سابقا.

وكيف أثر هذا القرار على بيع خطوط المحمول لدى الشركة؟

مثل هذه التغييرات تساهم فى الحد من نمو القطاع، وتدفع شركات المحمول لضرورة مواكبتها للحفاظ على معدلات الاستخدام من العملاء وعدم تأثر الربحية والأداء المالى للشركات.

السوق المصرية ليست في حاجه للجيل الخامس في الوقت الحالي

خدمة تحويل الأموال عبر المحمول أين هي في اتصالات مصر وكيف ترى التحديات التي تعوق انتشارها ؟

الدولة تقوم بدور كبير وهام جدًا في ملف التحول إلى الاقتصاد الرقمي، وتعزيز الشمول المالي، وأرى أن ذلك متمثل بقوة في تأسيس المجلس الأعلى للمدفوعات، والذي أوضح بشكل كبير رؤية الدولة وتوجهها، وأتوقع أن يشهد هذا الملف تغيرًا كبيرا في الفترة المقبلة، ولا سيما أن البنك المركزي المصري يعمل على عدة قوانين ستسهل كثيرا من هذا النشاط، وبرغم التوجه الكبير للدولة في هذا الملف، إلا أن خدمات تحويل الأموال عبر الموبايل لا تزال تحتاج إلى توعية للعملاء.

تعتزم الحكومة التحول إلي الشمول المالي اعتمادا علي شبكات المحمول مثل تحويل الأموال والدفع الإلكتروني و تقديم الخدمات الحكومية فهل أنتم مستعدون لذلك و هل ذلك يتطلب استثمارات جديدة للبنية التحتية للشبكة ؟

نعترف أن الدولة سبقت توجه شركات القطاع الخاص في هذا الملف، وعلينا مواكبة هذا التطور الكبير من قبل الدولة ونعمل باستمرار على تطوير أدواتنا لتحقيق متطلبات العملاء التي تتماشى مع توجه الدولة ورؤيتها، وسنقدم خلال الفترة القادمة حلولا وخدمات متميزة، وسوف نعمل على ضخ استثمارات جديدة في هذا الإطار حتى يكون لنا الريادة دائمًا بتقديم أحدث تكنولوجيا في السوق المصرية.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق