مقابلات

شريف فاروق رئيس البريد: ننفذ توجيهات الدولة المصرية لنصبح الوجهة الأولى لتقديم الخدمات الحكومية

حاوره/ محمد لطفي

رجل هاديء الطباع ، يعرف جيدا متى يتحدث ، فخبراته المتراكمة في القطاع المصرفي على مدار 32 عاما اهلته لقيادة واحدة من أنجح مؤسسات الدولة المصرية ، نجح في قيادتها خلال وقت قصير  ليثبت ان الوقت الحالي هو وقت البريد المصري .

فمنذ اليوم الأول لترشحه واختياره لهذا المنصب الرفيع سعى جاهدا لنقل خبراته ورؤيته للنهوض بالهيئة القومية للبريد حتى لا تعزف منفردة – على حد قوله- ICTBusiness التقت المصرفي الدكتور شريف فاروق، رئيس الهيئة القومية للبريد وحاورته في الكثير من الامور الخاصة باستراتيجية البريد وتحديث وتطوير مكاتب البريد ، مرورا برؤيته تجاه موظفي الهيئة الذي اكد انه لولا تكاتفهم وخبراتهم ما نجح البريد في تقديم خدماته.

السطور التالية هي أول حوار صحفي لرئيس البريد الجديد بعد اختياره لهذا المنصب في يوليو الماضي .

 

اشكر الجيش الأخضر من البريدين لتكاتفه في تقديم خدمات متميزة خلال جائحة كورونا

في يوليو الماضي توليتم مسئولية قيادة الهيئة لقومية للبريد – كيف يمكن الاستفادة من خبرات سيادتكم المتراكمة التي تتجاوز 32 عاما في العمل المصرفي وتطويعها لخدمة عملاء البريد؟

شرفت بتكليفي بقيادة الهيئة القومية للبريد ، فالتكليف في الاساس لتنفيذ توجيهات الدولة المصرية والقيادة السياسية في ان تصبح الهيئة القومية للبريد المصري الوجهة الأولى لقديم الخدمات الحكومية وشرفت بهذا التكليف ، وأرجو من الله ان اكون قادرًا على تنفيذ  هذا التكليف ، فتاريخ هذا المرفق العريق الذي يمتد تاريخه لأكثر من 150 عام في خدمة  المصريين وهو الأقدم في تقديم الخدمة البريدية علاوة على الخبرات المتراكمة في البريد والانتشار غير المسبوق والذي لا يضاهيه اي مقدم خدمة اخرلذلك كان لابد من تقديم خدمات تليق بالمصريين ، والشعب المصري مرتبط بالبريد ولديه ثقة في البريد ، وأكبر دليل على ذلك دفتر توفير البريد الذي يعد الأشهر في تاريخ مصر.

وعملنا على تقديم خدمات تبادلية للعملاء من خلال الزملاء البريديين الذين يبذلون مجهودات كبيرة لتقديم خدمات متميزة للعملاء ، لذلك كانت استراتيجيتنا وفقا لهذه الأسس تقديم خدمات حكومية ولوجيستية وهذا لن يتم الا بتحديث البنية التحتية والتكنولوجية من خلال تعظيم دور التحول الرقمي والشمول المالي في البريد ، وقمنا بتغيير مجلس الإدارة وأصبح هناك عضو مجلس إدارة متخصص في التحول الرقمي وآخر للشمول المالي وأيضا نائب رئيس الهيئة لشئون المناطق وهذه الأجنحة الرئيسية التي  تعتمد عليهم الهيئة.

كما أن الارتباط الوثيق بين الشمول المالي والتحول الرقمي دفعنا لتقديم خدمات مالية يسيره وخدمات لوجيستية ايضا ، فالشمول المالي يعني تقديم خدمات عالية الجودة غير مكلفة تشمل المجتمع كله في وقت قصير والتسهيل على العملاء ، فالتطوير الذي تتبناه الدولة المصرية في كل هيئاتها ومرافقها كان لابد أن يتبعه تطوير البريد .

رصدنا 3 مليارات جنيه لتحديث البنية التحتية لمكاتب البريد

 عام 2020 كان من الأعوام العجاف على الشان الاقتصادي إلا أنه ساعد في التسريع بمنظومة التحول الرقمي والشمول المالي للمصريين- مارايك؟

بالفعل هذا حدث ، فظهور كورونا شجع المصريين على التحول الرقمي واستخدام خدمات جديدة غير مسبوقة ففي الوقت الذي يتعامل فيه المصريون مع شركات المحمول ويستخدمون هواتفهم الذكية أصبح استخدام التكنولوجيا الحديثة في تقديم الخدمات امرا ضروريًا ، كما أن ظهور كورونا شجع المواطنين على استخدام التكنولوجيا وتلقي الخدمات بطريقة رقمية ومن هنا بدأنا التطوير، ومن هنا اتوجه بالشكر لزملائي في البريد في كل ربوع الدولة المصرية في جميع مكاتب البريد في اكثر من 4 ألآف فرع على اخلاصهم وتفانيهم في العمل رغم ظروف الجائحة وروح التعاون والحب في تقديم الخدمة ، والشعور المتبادل من الجيش الأخضر للبريدين سهل علينا عملية اتخاذ القرار بالإضافة إلى التوسع في رفع قدرات شبكات التواصل بين الفروع بعضها البعض واصبح لدينا خطوط ربط وتعاون بيننا وبين المصرية للاتصالات  وهذه الخطوط الذي ننقل من خلالها البيانات ونقوم حاليا برفع كفائتها ، فبحلول اغسطس المقبل سيكون لدينا شبكات محدثة لأكثر من 3800 مكتب على مستوى الجمهورية من خلال الاعتماد على عناصر التحديث الآلي والتكنولوجي وهو ما جعلنا ننجح في تقديم خدمات منصة مصر الرقمية والشهر العقاري .

وماهي التكلفة المرصودة لعمليات التحديث والتطوير؟

رصدنا 3 مليارات جنيه  لتحديث البنية التحتية بالفروع.

270 مليار جنيه أموال المودعين في دفاتر التوفير ونقدم الخدمة لأكثر من 23 مليون عميل

وهل التطوير يشمل الموظفين ايضا؟

بالفعل لولا الاعتماد على الزملاء في البريد لم نكن نستطيع تقديم هذه الخدمات المتميزة للعملاء ، فالاهتمام بالزملاء حق اصيل لهم ، ونرغب في العمل المؤسسي من خلال انظمة تعتمد على النظام المؤسسي ،  فالمنظومة الطبية مثلا في مراجعة مستمرة ورصد أموال لها امر مقبول والتعاقدات مع المستشفيات المختلفة زادت بنسبة كبيرة ، كما أن التوجه لرئيس الهيئة لحل المشاكل قل كثيرا خلال الشهرين الماضيين بعد وضع أسس للتعاون خاصة وأن البريد يمتلك ثروة من الكنز البشري تصل أعدادهم الى 43 الف موظف .

هل تعتقد أن هناك سباق محمود وتنافس شريف بين البريد والبنوك لتقديم خدمات للعملاء؟

ليس هناك تنافس بين الهيئة القومية للبريد وبين البنوك ، فالبريد لا ينافس احد ولا يعزف منفردا عن الجهاز المصرفي ، فالبريد يتكامل مع الجميع ولدينا الرغبة الاكيدة للتكامل مع القطاع المصرفي وهناك تواصل مع البنك المركزي المصري وهو الرقيب على البنوك والمنظم للعمليات المصرفية فهو الذي يقوم بإصدار  القرارات والتعليمات ومنها قرارات دولية مثل بازل 1 و 2 و 3 وهي تنظم السوق بصفة عامة ،ودورنا كمؤسسة وطنية يتمثل في تقديم خدمات في إطار تشريعي سليم ، والتنسيق بيننا كبير ونعقد اجتماعات شبة دورية مع البنك المركزي المصري لتبادل الخبرات ووضع آليات لضبط السوق ، أما خروج البريد المصري عن المنظومة والتغريد منفردا ليس نجاح ، والنجاح من وجهة نظري هو التكامل والمشاركة مع القطاع المصرفي مايفرق بيننا وبين البنوك هو قدرتنا على تقديم الخدمة ونتركها للعميل يختار الأقرب إليه .

شريف فاروق
شريف فاروق

البريد لا يعزف منفردا عن الجهاز المصرفي وهدفنا التكامل لتقديم خدمات متميزة للعملاء

وماهو دور الهيئة في منظومة التحول الرقمي ؟

التحول الرقمي أصبح نقطة البداية لرحلة طويلة يقطعها كل مقدمي الخدمة وكل متعامل في الاموال والتجارة الالكترونية وتصل بينا الرحلة إلى التكامل بين مقدم الخدمة سواء شركات المحمول وشركات التجارة الإلكترونية والمواقع الدولية والشركات العالمية والبنوك الجميع سيتكامل وهي الرؤية والنظرة الحقيقية ،البريد لم يتأخر في تقديم التجارة الإلكترونية لكنها التطور الطبيعي لعملية النقل  البريدي والإرساليات  بعد اختفاء الخطابات بصورتها التقليدية واقتصارها على المكاتبات الحكومية وكان لابد من استغلال الانتشار الجيد والخبرات المتراكمة للعب هذا الدور لدينا الخبرات المالية والقدرات البشرية فقد اصدرنا 12 مليون بطاقة بلاستيكية للعملاء اعتمادا على خبراتنا الطويلة وموظفين الهيئة الأكفاء .

وبدأنا بناءً على هذه القدرات حملتنا الدعائية لاستخدام البريد في الدفع بمنظومة التجارة الإلكترونية وتوصيل اي شيء للعملاء ولدينا باع طويل في تحويل الاموال إذ يبلغ عدد العملاء المتعاملين على تحويل الأموال لدينا أكثر من 70 مليون عميل.

قامت الهيئة مؤخرا بتدشين منظومة السيارات المتنقلة لتقديم الخدمات للعملاء ما الهدف منها؟

قمنا بالدفع ب39 سيارة لتقديم الخدمات للعملاء ، وهي خطوة مرحلية للفرع الافتراضي الذي يعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، حيث تعد المكاتب الرقمية ايضا واحدة من اهدافنا واستراتيجيتنا التي نقوم بالتجهيز لها ، وهناك 50 سيارة متنقلة اخرى تدخل الخدمة قريبا ونصل في نهاية العام الى اكثر من 85 سيارة ، فهذه السيارات سيكون لديها المقدرة على المناورة خاصة في الخدمات الموسمية لصرف المعاشات والمرتبات خوفا من حدوث تكدس في المكاتب والفروع ، وفي موسم الصيف والمصايف نعمل على التواجد بالقرب من العميل وهذه السيارات لن تكون بديلا عن المكاتب التقليدية لكننا نعمل على تويع قاعدة الانتشار وتقديم خدمات متميزة للعملاء مثل الاكشاك البريدية “بوستا اكسبريس”.

لم نتأخر في تقديم خدمات التجارة الإلكترونية ونرفع شعار “ده وقته”

العمل بالقرب من العميل ما يزال تحدي  لدى البنوك ، هل ترى ان نشر ماكينات الصراف الالي لعملاء البريد يمثل تحديا – وكيف ستتغلبون على هذا التحدي؟

كان لدى الهيئة القومية للبريد 365 ماكينة وتم مضاعفتهم الآن وأصبح لدينا 700 ماكينة وبنهاية العام سيكون هناك الف ماكينة والعام المقبل ستدخل الف ماكينة آخرى ، فالبنوك مثلا تلجأ الى نشر ماكينات  ATM لان ليس لديها فروع في هذه الأماكن على العكس من البريد الذي يتواجد في أكثر من 4 ألآف فرع ، ولدينا رؤية واستراتيجية في تحقيق هذا التوجه من خلال التواجد في المولات التجارية لتقديم الخدمات البريدية كما هو الحال في مول سيتي ستارز ولدينا فرع متميز وخدمات حديثة .

نسعى لتدشين مكاتب بريد رقمية وهذه جزء من رؤيتنا للعمل بالقرب من العملاء

نجحتم في تحويل مكاتب البريد لمكاتب خدمة متكاملة – كيف تم ذلك؟

رصدنا استثمارات تبلغ 3 مليارات جنيه في 2021 لتحديث البنية التحتية والاتصال والأنظمة الرقابية وانظمة اطفاء الحريق واعداد حواسب آليه للتواصل مع الجهات الحكومية ، التوجه ان يصبح البريد مقدم جميع الخدمات ، فلدينا 150 فرع يقدمون خدمات مصر الرقمية ووعدنا وزير الاتصالات أن نصل بهذه الفروع إلى 500 فرع قبل منتصف العام الحالي وهذا امر سيحتاج لتدريب وتوصيل خطوط ربط واخذنا كل الخطوات لتحقيق هذا الهدف ، ووجه الوزير للوصول الى 500 مكتب آخرين لنصل الى الف مكتب يقومون بتقديم خدمات مصر الرقمية .

ما الهدف من تواجد البريد داخل مركز الشباب بعد اتفاقكم مع وزير الشباب والرياضة؟

تعلم أن هناك توجه للدولة يهدف الى الاستغلال الامثل للموارد المتاحة والنواة لهذا الفكر مبادرة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي “حياة كريمة” ونتواجد في حياة كريمة في 878 مكتب ونجحنا في تطوير 371 مكتب مطورين وسنقوم بالانتهاء من تطوير باقي المكاتب قبل نهاية العام الحالي 2021 ، فمراكز الشباب تحتاج الى تضافر الجهود بين وزارة الشباب وهيئة البريد وسنتواجد معهم سويا لتقديم الخدمة وجذب عملاء جدد ، فالشباب من مرتادي هذه المراكز هم هدفنا لانهم المستقبل ونتمنى تقديم خدمات افضل لهم .

نقدم خدمات مصر الرقمية للعملاء في 1000 مكتب بريدي …قريبا

وكم تصل أموال المودعين وأعداد المخدومين بتقديم خدمات بريدية من أصحاب المعاشات ؟

لدينا23 مليون عميل  ويبلغ إجمالي أموال المودعين داخل الهيئة 270 مليار جنيه بزيادة عن الأعوام الماضية ولدينا توجيه من وزير الاتصالات لتعظيم الأرباح وسنعلن عن النتائج المالية في 30 يونيو المقبل ، كما أننا نقدم خدمات مالية من خلال صرف المعاش لأكثر من 6 ملايين مواطن.

أين البريد المصري من إفريقيا والتعاون مع نظرائه في دول القارة السمراء؟

البريد هو أقدم ثاني بريد في العالم بعد البريد البريطاني وهذه القدرة والتاريخ تجعل وسائل التواصل مع الدول الافريقية تتم على أعلى مستوى لذلك نتواجد بقوة في الاتحاد البريد الإفريقي، وفي حالة فتح باب الانتخابات على منصب الأمين العام لدينا مرشحا مصريا هو الزميل  سامح سليمان سندعمه لهذا المنصب الرفيع ، ونجحنا في محاولة تدشين بوابة إفريقية للتجارة الإفريقية وكان هناك موافقة لانطلاق هذه البوابة ونجح البريد في الحصول على موافقات من 13 دولة افريقية للمشاركة في هذه البوابة ونحن في طور الاستعداد لاطلاق هذه البوابة،  وفي منطقة البحر المتوسط نجحت في الحصول على منصب عضو في مجلس الاتحاد البريد المتوسطي وهو تكريم للدولة المصرية ، وهناك اجتماعات ومناقشات ثنائية مع الكثير من الدول العربية والإفريقية لتبادل الخبرات ونقل خبرات البريد المصري لديهم .

سنصل إلى 1000 ماكينة ATM بنهاية العام الحالي

سألته وأنا الملم اوراقي ، متى سيتم الإنتقال للعاصمة الإدارية الجديدة ؟

لقد تم الإنتهاء من الجانب الانشائي للمبنى ،وبنهاية عام 2021 سننتقل إلى هناك وسيصبح المقر الجديد هو المقر الرئيسي للبريد ، فمنذ عام 1865 كان المقر الرئيسي للهيئة في العتبة وهو نقطة قياس بين القاهرة وجميع والمحافظات واليوم سيصبح المقر بالعاصمة الادارية هو القياس بيننا وبين باقي المحافظات.

ومن خلال المقر الجديد سنقوم بتقديم الخدمات للعملاء حيث نتواجد في 6 اماكن داخل العاصمة الادارية ولقد تم الاتفاق مع وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية على التواجد في كل المدن الجديدة مثل العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة لذلك نعمل دائما بالقرب من العملاء وهو ما يميزنا.

 

السيرة الذاتية

يمتلك الدكتور شريف فاروق خبرة مصرفية لمدة تزيد عن 32عاما فى إعادة هيكلة البنوك والمؤسسات المالية بالإضافة إلى تطوير العمل وتأهيل المديرين والمتخصصين والخدمات المصرفية للأفراد وفى البنوك الخاصة وإدارة شبكات الفروع وإدارة مخاطر الائتمان وصناعة بطاقات الدفع وقروض الشركات بالإضافة إلى تنمية الأعمال وإدارتها وتدريب العمالة.
وقد شغل الدكتور شريف فاروق منصب نائب أول رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لهيئة بنك ناصر الاجتماعى منذ مارس 2017، استطاع خلالها قيادة التغيير والتطوير وإعادة الهيكلة بالبنك، كما عمل فى البنك المصرى الخليجى بالقاهرة خلال الفترة من 2006/2007 حتى فبراير 2017، وكذلك فى البنك الوطنى للتنمية – القاهرة (المسمى حاليا بمصرف أبوظبي الإسلامى خلال الفترة من مايو 2004 حتى 2007، كما عمل فى البنك المصرى الامريكى – القاهرة (كريدى أجريكول) خلال الفترة من سبتمبر 1989 حتى مايو 2002.
وحصل الدكتور شريف فاروق على بكالوريوس تجارة تخصص محاسبة جامعة عين شمس فى 1987، كما حصل على ماجستير فى إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم المصرفية والمالية تخصص بنوك (الصناعة المصرفية) فى 2009، ودكتوراة فى إدارة الاعمال من جامعة عين شمس.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى