SHE TECHمقابلات

ماجدة السبع: التكنولوجيا كلمة السر في المشروعات القومية خلال السنوات السبع الماضية (حوار)

نجح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن يصبح قاسمًا مشتركا في كافة المشروعات الجديدة ، بعد أن أولت الدولة المصرية اهتماما غير مسبوقا بأهمية التحول الرقمي والشمول المالي وما تبعه من تخفيف الأعباء على المواطنين .

بهذه الكلمات بدأت المهندسة ماجدة السبع، رئيس مجلس إدارة شركة ساميت للحلول التقنية حوارها للحديث عن إنجازات 7 أعوام فارقه في تاريخ الشركة وأيضا تاريخ مصر .

حيث أكدت أن الشركة كانت تسير بخطى جيدة حتى عام 2010 وكانت لدى الشركة رؤية واستراتيجية واضحة  لنمو أعمالها ،  وعند قيام ثورة يناير 2011 تأثر قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سلبا لعدم استقرار الوضع السياسى والاقتصادي والأمنس، وشهدت الحالة الاقتصادية ركودا لعدة سنوات صاحبه عدم استقرار الحالة الأمنية مما أدى لزيادة الطلب على الحلول التكنولوجية الأمنية المتخصصة فى هذه الفترة.

بداية الاستقرار

ومع استقرار الحياة السياسية فى 2014 وبداية عام 2015 لمسنا كشركات قطاع خاص   اهتماما متزايدا من القيادة السياسية بصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبالدور الذى تستطيع هذه الصناعة أن تلعبه فى النمو الاقتصادي والتطور الاجتماعي  وتسهيل الحياه على المواطنين.

وبدأت الدولة فى تطوير البنية التحتيه سواء من خلال إنشاء مدن جديدة أو تطوير الصناعات الأساسية للبنية التحتيه مثل النقل والكهرباء والطرق والكبارى والانفاق ،وأصبحت التكنولوجيا دعامة أساسية لنجاح هذه المشروعات العملاقة ومكون محوري فى كل توجهات تطوير البنية التحتية.

حققنا نموًا في حجم الأعمال عام 2020 يعادل ثلاثة أضعاف ما تحقق في 2014

عام 2016

كان قرار تعويم الجنيه المصري فى عام 2016 نقطة فارقة فى مستقبل الاقتصاد الذى صُدم فى البداية بقرار التعويم المفاجيء إلا أن الواقع اثبت بُعد الرؤية الاقتصادية لمتخذي القرار أنه كان صائبا وقد ساعد  فى منح  الشركات مزايا تنافسية خاصة فى تصديرالخدمات، كما ساعد استقرار سعر العملة وتوفرها إلى تحسين أداء الشركات فى حساب تكلفة المشروعات والتخطيط على المدى القريب والبعيد.

ولقد شرفت شركة ساميت أن تكون من أوائل الشركات التى قامت بتنفيذ مشروعات فى العاصمة الإدارية الجديدة في عام 2016 من خلال اختيارها كمقاول التيار الخفيف العام لفندق ومركز المؤتمرات الماسة كابيتال الذى يعد أول وأكبر تجمع فندقى سكني تجاري خدمي فى العاصمة الإدارية الجديدة.

أهم المشروعات

ساهمت شركة ساميت بتنفيذ عدة مشروعات حيوية فى أغلب قطاعات الدولة مثل مشروع ميكنة محكمة النقض من خلال إنشاء مركز بيانات وشبكة حيوية تقوم بميكنة تامة لكافة الجلسات والأحكام والمتابعة.

وفى قطاع النقل قامت الشركة بتنفيذ نظام النقل الذكي والتحكم لانفاق بورسعيد التى تربط الوادي مع سيناء وتحقق المنظومة إدارة كاملة آمنة لإدارة ومتابعة النفق  وتحقيق الأمن والآمان لجميع مريديه ، وفى قطاع النقل ايضا قامت الشركة بالتعاون مع شركة e-Finance   بتنفيذ مشروع ضخم للتحول الرقمي لأربع محطات رئيسية بالهيئة القومية لسكك حديد مصر ، كما قامت ساميت بتنفذ مشروع الشبكة الاستراتيجية لهيئة قناه السويس الذى يربط ستة أماكن حيوية للهيئة مع تأمينها بالكامل من أحدث أنظمة الأمن السيبرانى مع إنشاء مركز بيانات ضخم ومركز احتياطي آخر  Disaster Recovery .

وقد كان للشركة الشرف فى اختيارها لتنفيذ مشروعات قومية للدولة مثل مشروع المتحف المصرى الكبير والذى يعد أكبر متحف فى العالم لحضارة واحدة ويمتد على مساحة  117 فدان، ومدينة الفنون فى العاصمة الإدارية الجديدة التى تحتوى على متحف عواصم العالم وقاعة ومسرح الاوبرا الجديدة ومكتبة وثائقية كبيرة تم افتتاحها فى العام الماضى ، مشروع الشبكة وأنظمة التيار الخفيف لمقر مجلس الوزراء فى مدينة العلمين وقصرى الرئاسة فى العلمين والعاصمة الإدارية الجديدة.

وفي القطاع الأمني قامت الشركة بالتعاون مع وزارة الداخلية بإنشاء أنظمة شبكات المراقبة لجميع مراكز الشرطة فى جميع أنحاء الجمهورية على ثلاث مراحل أساسية وتأمين مدينة الغردقة وتأمين مقر وزارة الداخلية الجديد فى القاهرة الجديدة وإنشاء المركز الإعلامى للوزارة .

كما قامت أيضا  بتأمين مشيخة الأزهر وجميع المبانى التابعة لها من خلال تنفيذ شبكة مراقبة ضخمة تربط أكثر من 50 مبنى تابع للمشيخة ، كما نفذت ايضا ساميت مشروع التحول الرقمي للمجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين موزعة على أنحاء الجمهورية لعدد يتجاوز ألف مقر .

اهتمام القيادة السياسية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كان له مردود ايجابي على الشركات

كما فازت الشركة بتنفيذ عدة مشروعات حيوية أخرى مثل مشروع تطوير مركز بيانات مصلحة الضرائب بلاظوغلي، ومشروع منظومة الاستعلام الضريبى والإقرارات الضريبية التابع لوزارة المالية ،  منظومة الصيانة والدعم الفني لمركز بيانات مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال 57357 ، شبكة تأمين وحجز التذاكر لـ ZED Park  فى حديقة ZED وفى قطاع الاستثمار العقاري نفذت الشركة شبكة اتصالات متكاملة لمشروع  Sky Park  لشركة SKY-CTS  فى الشيخ زايد ،ومنظومة التيار الخفيف بأبراج ZED فى الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر .

كما قامت بتنفيذ المرحلة الأولى والثانية  لمشروع تطوير التعليم في عدد من المدارس الإنجيلية والذي يأتي في إطار المبادرة المصرية الشاملة لتطوير التعليم والتحول الرقمي .

وفي القطاع المصرفي نفذت الشركة حزمة من المشروعات في بنوك مصر والأسكندرية والبنك الأهلي المصري لتوريد مجموعة  متخصصة من الحلول المتكاملة لتعظيم منظومة التحول الرقمي بالبنك ، حيث يأتي المشروع في إطار خطة البنك لتحديث بنيته التحتية وزيادة سعة مركز الاتصال التابع له والتي يحرص البنك على تحديثها بشكل مستمر ، حيث قامت ساميت بتصميم وتركيب وتحديث وصيانة مركز الاتصال البنك الأهلي وربطه بمختلف أنظمة البنك مما انعكس ايجابا على درجة رضا العملاء على الخدمات المقدمة لهم .

ريادة الشركة في التكنولوجيا الحديثة (IOT & IPTV)

أكدت المهندسة ماجدة السبع، أنه تسهيلا على الشركات والمؤسسات في توفير حلول تقنية رائدة تلبي احتياجات السوق، نجحت ساميت في إطلاق برنامجين جديدين تم بنائهما  وتطويرهما بفكر وطاقات مهندسي الشركة   ففى عام 2018 تم اصدار PIXIE IPTVTM    وهو برنامج تم تصميمه  لتقديم خدمات المعلومات والترفيه IPTV  لقطاع السياحة و الفنادق كما يخدم ايضا قطاع الصحة لنزلاء المستشفيات وقطاع الأعمال بصفة عامة ، ويتيح هذا الحل تقديم خدمة عالية الجودة للاشتراك في القنوات التلفزيونية الفضائية أو الأرضية عند الطلب  مع توصيل المستخدم بأي نظام مثل الحجز او الحسابات ،دليل البرنامج الإلكتروني، معلومات الفندق والمرافق ، خدمة الغرف، مركز خدمة الضيوف، خدمة الغرف، خدمة التنبيه، معلومات الفاتورة ….الخ، حيث يتم التحكم فيه مركزيا وقد تم تطبيقه فى مصر فى عدة فنادق على سبيل المثال مثل ريكسوس ، دوسيت وفنادق أخرى فى مصر ودبى وتونس وبتسوانا ،و قد تم ربطه و اعتماده من تكنولوجيا  Samsung و LG ومن أنظمة شركة Oracle.

وفى عام 2020 تم إصدار برنامجI-SenseTM     الذي تم بنائه وتطويره بفكر وطاقات مهندسي الشركة ويمكن برنامج I-Sense المؤسسات على أختلاف أحجامها واحتياجاتها في التحول الرقمي من خلال تعظيم القيمة المضافة من خدمات تقنية إنترنت الأشياء IOT ، حيث يعتبر هذا البرنامج منصة متكاملة تلبي احتياجات هذه المؤسسات ومن خلال عرض واحد ، يمكن للمستخدمين إدارة المساحة الآلية الكاملة التي تتراوح من مبنى واحد إلى مدينة بأكملها ، كما أنه يراقب ويتحكم في جميع الأنظمة و المستشعرات sensors المتصلة في الوقت الفعلي لإتخاذ القرارات المناسبة في التوقيت المناسب اعتمادا على معلومات يتم تجميعها وتدقيقها بذكاء واحترافية.

كما يوفرI-Sense  بيئة عمل تمكن الموظفين من الاستجابة للإنذارات وتنفيذ حزمة من الإجراءات تكون مُعده مُسبقا بناءً على الإتفاق مع العميل ويتم تنفيذها بشكل أوتوماتيكي مما ينعكس ايجابا على القرارات التي يتم اتخاذها والتي قد تتغير وفقا لتغير المعطيات الموجودة، حيث يعد I-Sense برنامج مرن بشكل مذهل ؛ لدية القدرة على العمل من خلال جميع أنواع أجهزة الاستشعار والأنظمة بطريقة مناسبة وفعالة للغاية .

و يتميز هذا الحل بأنه يخدم قطاعات عديدة مثل الزراعة والنقل والسياحة والصناعة والمزارع السمكية…..الخ

التكنولوجيا أصبحت دعامة أساسية لنجاح المشروعات العملاقة ومكون محوري فى كل توجهات تطوير البنية التحتية

شركاء الشركة

وتفخر الشركة بأنها تتعاون مع رائدي التكنولوجيا في جميع المجالات التي تعمل بها و تمتد تعاونها مع هذه الشركات لسنوات عديدة اثمرت قصص نجاح كبيرة

وأكدت المهندسة ماجدة، أن الشركة حققت نموًا في حجم أعمالها خلال عام 2020 يعادل ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في عام 2014 ورغم التأثيرات السلبية لجائحة كورونا (كوفيد -19) على الكثير من القطاعات الاقتصادية في السوق المصرية  وهو ما يؤكد آثار الإصلاح الإقتصادي وإهتمام القيادة السياسية ومؤسسات الدولة بالتحول الرقمي و بتكنولوجيا المعلومات و الإتصالات .

وأشارت أنه نتيجة حتمية لاهتمام الدولة المنقطع النظير برؤية مصر نحو التحول الرقمى لمس الجميع اهتمام الدولة لتطوير كافة القطاعات ووضع التكنولوجيا على قائمة أولويات الهيئات و الوزارات وتخصيص و رصد ميزانيات للتحول الرقمي ومنها على سبيل المثال التطور الكبير الذى تم لمنظومة الجمارك والضرائب والتعليم والنقل والمدارس خاصة المدارس الحكومية ، ومنظومة العدل والصحة شهدت طفرة حقيقية في المشروعات التي يتم تنفيذها.

وايضا قطاع السياحة الذى حاز على اهتمام الدولة المنقطع النظير والذى ظهر جليا فى مشروعات خاصة بالمتحف المصري الكبير ومتحف عواصم العالم وكذلك متحف الحضارة وغيرها من المتاحف التى يتم انشاؤها فى العديد من المحافظات.

أضافت أن رؤية واستراتيجية الدولة المصرية الطموحة والتي تهدف إلى التحول الرقمي وتشجيع التحول للمجتمع اللانقدي ساعدت في تنفيذ الكثير من المشروعات بهدف تسهيل حياة المواطنين وتوفير طرق جديدة مبتكرة لتنفيذ الأعمال عن بعد ، خاصة وأن هذه المشروعات تحظى بدعم القيادة السياسية  للبلاد والتي تستهدف بناء المجتمع الرقمي الذي يعتمد على اقتصاد رقمي قوي حيث يشهد القطاع الحكومي الكثير من التطوير من خلال الاعتماد على أحدث وسائل التكنولوجيا للوصول إلى  مجتمع مصري يتعامل رقميا فى كافة نواحي الحياة .

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى