أخبار

IDSC ضمن أفضل 20  مركز فكر على مستوى العالم تفاعُلًا مع أزمة “كورونا”

أعلن اليوم عن قائمة بأفضل (20) مركز فكر على مستوى العالم، والتي ضمت مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء، لدوره في دعم متخذ القرار في ظل أزمة فيروس “كورونا”، وذلك في المؤتمر الدولي لمراكز الفكر علي مستوي العالم، والذي يعقد سنويا برعاية جامعة “بنسلفانيا” الأمريكية، وتم تنظيمه هذا العام تحت عنوان “لماذا تُعَدُّ مراكز الفكر مهمة في أوقات الأزمات”، وبمشاركة أكثر من (750) خبيرا دوليا من صناع السياسات والجهات المانحة والباحثين بالإضافة إلى (450) منظمة دولية.

وهنأ الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، رئيس المركز وجميع الباحثين به، على ما تحقق، مشيدا بالجهود المبذولة فى الآونة الأخيرة من جميع الباحثين بالمركز، ومؤكدا تقديم المساندة الكاملة ليقوم المركز بدوره الرئيسى فى دعم متخذ القرار.

وضمت القائمة المعلن عنها مراكز فكر كبرى بدول مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وهونج كونج، وبلجيكا، وهولندا، والهند، والبرازيل، وجنوب إفريقيا، والإمارات العربية المتحدة. واستهل السيد جيم ماكين، مدير برنامج مراكز الفكر بجامعة بنسلفانيا، كلمته بالحديث عن أزمة كورونا، باعتبارها كاشفة للدور الحقيقي لمراكز الفكر في أوقات الازمات، مشيرا إلى أنه بدءا من أكتوبر 2020 بدأت مجموعات عمل بجامعة بنسلفانيا في تلقي جهود مراكز الفكر علي مدار عام 2020 في مواجهة كورونا، وتقييمها وفقا لمعايير مختلفة، أهمها مدي تأثير مبادراتها في التقليل من الآثار السلبية للأزمة، فضلا عن قدرتها على التنسيق مع متخذي القرار للحد من الآثار السلبية للفيروس. وانتهت أعمالها باختيار (20) مركز فكر أسهمت بجهود متميزة علي مدار العام – أحدثت أثراً وتغييراً – سواء بإصدارات أو مواقع إلكترونية أو بأبحاث ذات صلة.

وفي كلمة أسامة الجوهري، مساعد رئيس الوزراء والقائم بأعمال رئيس المركز ، خلال المؤتمر، أوضح أن اختيار مركز العلومات ضمن أفضل مراكز الفكر تأثيرا يرسخ أسلوب عمل الحكومة المصرية الجديد في إدارة ملفاتها الداخلية، واعتمادها علي أفضل الأساليب العلمية ومنهجيات العمل الدقيقة والواضحة في اتخاذ قراراتها، حيث تم الاشارة إلى إصدار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عددا من القرارات الاستباقية للتعامل مع أزمة كورونا، بتشكيل لجان وزارية في ملفات مختلفة، كان مركز المعلومات عضوا مشاركا فيها، مما سمح للمركز بالمشاركة في ثلاث مبادرات رئيسية: الأولى، إنشاء الموقع الإلكتروني Care.gov.eg الذي يقدم أحدث المستجدات المحلية والعالمية حول فيروس “كورونا” المستجد، والثانية، التنسيق مع الوزارات المصرية المعنية وتدشين موقع “أهالينا” كمبادرة من الحكومة المصرية بشراكة مجتمعية؛ لدعم العمالة غير المنتظمة خلال أوقات الأزمة، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وذلك بهدف تعزيز مستوى الحماية الاجتماعية، وحماية الأسر التي تضررت جراء أزمة فيروس “كورونا” المستجد، والثالثة، قيام المركز بإصدار سلسلة من الإصدارات المتنوعة حول تداعيات أزمة فيروس “كورونا” المستجد سواء علي الإقتصاد العالمي أو المحلي والقطاعات المختلفة.

تجدر الاشارة إلى أنه عقب انتهاء المؤتمر تم الاعلان عن التصنيف الدولي لمراكز الفكر علي مستوي العالم. ووفقا للكتاب الذى أعلنت عنه الجامعة ونتائج المؤتمر، فإن مركز معلومات مجلس الوزراء قد حقق النتائج التالية:

• ضمن أفضل (20) مركز فكر على مستوى العالم فى التعامل مع كورونا (ولا يوجد ترتيب محدد).

• احتل رقم (21) من إجمالى (64) مركز فكر على مستوى العالم .. كصاحب أفضل فكرة أو نموذج جديد تم تطويره بواسطة مركز فكر خلال عام 2020.

‏best new idea or paradigm developed by a think tank ولا يوجد أى مركز فكر مصري آخر تم تصنيفه في هذا الموضوع، وهى أول مرة يحصل فيها المركز على هذا التصنيف.

• تحسن ترتيبه ليحتل رقم (14) على مستوى افريقيا والشرق الاوسط من إجمالي (101) على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2020، وذلك مقارنة بالمركز (19) من إجمالي (102) مركز فكر لعام 2019 … وهو أفضل موقع حصل عليه المركز منذ إنشائه.

• كما جاء المركز في الترتيب (30) كأفضل مركز فكر حكومي من إجمالي (73) مركز فكر حكومي على مستوى العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى