رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
16 شباط/فبراير 2013

اتفاقيتي تعاون بين الاتصالات والنقل وايتيدا والجامعة الألمانية بالقاهرة

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: محتوى الموقع

بحضور وزيرا الاتصالات والنقل

اتفاقيتي تعاون بين الاتصالات والنقل وايتيدا والجامعة الألمانية بالقاهرة

شهد اليوم المهندس  عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور  حاتم عبد اللطيف، وزير النقل الحفل الختامي لاختيار الفائزين وتوزيع الجوائز لمسابقة "استخدام التطبيقات التكنولوجية على المحمول لمواجهة تحديات النقل والمواصلات في مصر ـCairo Transport App. Challenge التي ترعاها وتستضيفها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع البنك الدولي وعدد من شركات ومنظمات المجتمع المدني في مصر. حضر الاحتفال المهندس  ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" والدكتورإبراهيم الدميرى عضو مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة وعميد كلية الدراسات العليا فى مجال نظم النقل الذكية ووزير النقل الأسبق، وممثلون عن إدارة المرور في وزارة الداخلية من بينهم العقيد أيمن الضبع الخبير المروري.

و جرت المسابقة التي بدأت في يونيو 2012 بالتعاون بين البنك الدولي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة النقل ومجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر. وتضم مجموعة العمل الخاصة بالمسابقة كل من القطاع الحكومي والخاص والجامعات والمجتمع المدني والمنظمات الغير حكومية وهي: هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال "TIEC"، وشركات: فودافون مصر، وأورانج، وجوجل، وتي إيه تليكوم، ومايكروسوفت، AYB، Green Arm، Bey2ollak، وعرب نت، وومضة، ودوت اوبن، والمنظمات الغير حكومية "علشانك يا بلدي"، إلى جانب خبير مصري من الجامعة الألمانية بالقاهرة متخصص في مجال النقل الذكي Intelligent Transportation System (ITS)   تم الاستعانة به من قبل البنك الدولي لتغطية الجانب التقني في هذه المسابقة.

وفي هذا الإطار قال المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بان "انعقاد المسابقة في مصر يعد فرصة كبيرة للشباب المصري لكي يعبر عن نفسه ويخرج كل ما لدية من طاقات إبداعية وابتكاريه في مبادرة منه للمساهمة بفاعلية في مواجهة التحديات والمشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه مجتمعه، بالإضافة إلى تحفيز وتنمية روح ريادة الأعمال لديهم ومنحهم الفرصة ليكونوا جزء فعّال ومنتج في هذا الوطن. منوها إلى أن الوزارة حريصة على تكرار هذه المسابقة في مصر دورياً ليتم من خلالها معالجة مشكلة تمثل تحديا للمجتمع في مجالات اخرى ذات أولوية مثل التعليم والصحة والنقل وغيرها باستخدام التطبيقات التكنولوجية على المحمول والاستفادة من دعم وخبرات البنك الدولى الفنية فى هذا المجال، مضيفاً أننا نستثمر بجدية في تنمية الكوادر البشرية التكنولوجية ولدينا من البرامج والمشروعات ما يجعل الشباب ينافس عالمياً مثل برامج التدريب الاحترافي في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومركز ريادة الأعمال والإبداع لتكنولوجي الذي يرعى الأفكار الإبداعية للشباب في شتى المجالات باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مؤكدا على أن الوزارة تسعى لان تكون مصر محورا رئيسياً للإبداع والابتكار في المنطقة من خلال أفكار ومشروعات شبابها المبدع".

كما قال هارتيج شيفر المدير القطري لمكتب البنك الدولي في مصر واليمن  وجيبوتي أن مسابقة القاهرة لتطبيقات المواصلات تمثل نموذجاً عظيماً للابتكار المحلي النابع من مستوى القاعدة إلى المستويات الأعلى والقادر على إكمال عمليات الإقراض التقليدية التي يساندها البنك الدولي." وأضاف قوله "إننا نشعر بانبهار شديد بروح الإبداع والتفاني التي أبداها خبراء التكنولوجيا من المشاركين الشبان، وما جلبوه من طاقة لحل المشكلات اليومية التي تواجه المصريين."

تعد هذه هي المرة الأولى التي تنعقد فيها هذه المسابقة في مصر وتهدف إلى إيجاد وتوفير التطبيقات والحلول التكنولوجية المناسبة على التليفون المحمول لمواجهة المشاكل التي يعانى منها المجتمع والعمل على معالجة أثارها المجتمعية من خلال مشاركة الشباب والمبدعين بأعمالهم الإبتكارية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لاختيار أفضل التطبيقات التكنولوجية لحل هذه المشكلات من خلال لجنة تحكيم على أعلى مستوى مكونة من خبراء ومتخصصين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات ذات الصلة. كما قامت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات :ايتيدا" من خلال مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال "TIEC" بتقديم متخصصين للإشراف على الفرق المتسابقة ومساعدتهم أثناء المسابقة.

وقد بلغ عدد التطبيقات المشاركة فى المنافسة أكثر من 24 تطبيقا تكنولوجيا على المحمول، تم تصفيتها الى 10 تطبيقات هي: Taree2y طريقي/ Arkabeh أركب ايه؟/ Rawa7.com روح.كوم/ Smart-GTS/  Beliaa Mobile Car Mechanic "بلية" ميكانيكي سيارات محمول/ وسالك iSalik/ ShowMe the traffic  أرنى الحالة المرورية/ المخالفة الالكترونية Emokhalfa / وDrivers Buster/ واتوبيسي فين؟ Autobeesy – Feen والتى تم عرضها فى الحفل الختامى أمام لجنة التحكيم وتم اختيار ثلاثة تطبيقات منها للفوز بالمراكز الثلاثة الأولى وحصولها على جوائز مالية قيمتها: 3000 دولار للفائز الأول، 2000 دولار للفائز الثاني، و1000 دولار الثالث، بالإضافة إلى 450 دولار جائزة مالية للتطبيق الأكثر شعبية وفقاً لتصويت الجمهور على موقع المسابقة على الانترنت.

وتم اختيار مشروعات المسابقة وفقا لمعايير موضوعية تقدم حلولا تكنولوجية فعالة لبعض مشاكل النقل عبر التليفون المحمول التى تم حصرها في الاتي: قضايا السلامة الشخصية مثل المضايقات والمعاكسات في وسائل المواصلات المختلفة والتشجيع على اصطحاب الآخرين والاشتراك في ركوب السيارات، وتعزيز إنفاذ قواعد المرور بشكل فعال في المجتمع، وتحسين سلوكيات السائقين، وعلى هامش الاحتفالية شهد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور/ حاتم عبد اللطيف وزير النقل التوقيع على اتفاقيتى تعاون الاولى بين وزارة الاتصالات ووزارة النقل وقعها الوزيران بشأن تطوير قطاع النقل باستخدام نظم تكنولوجيا المعلومات، وذلك بهدف الارتقاء بخدمات قطاع النقل وتحسينها من خلال استخدام وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك من خلال بناء خطة استراتيجية طموحة لتقنيات المعلومات بقطاع النقل واستحداث بعض النظم والخدمات التكنولوجية التي تعمل على زيادة التواصل والتفاعل مع المواطنين.

يأتى هذا البروتوكول الذي تبلغ مدته 5 سنوات بهدف تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدام النظم التكنولوجية فى قطاع النقل، ودعم متخذي القرار داخل قطاع النقل، ورفع كفاءة دورة العمل وإدارة الخدمات داخل قطاع النقل، ودراسة الخدمات المستحدثة المطلوب إضافتها للمنظومة الحالية داخل قطاع النقل، والتيسير على المواطنين في الوصول للخدمات المقدمة من قطاع النقل وسرعة الاستجابة لحالات الطوارئ.

يتضمن نطاق عمل البروتوكول العديد من المحاور منها محور: وضع خطة استراتيجية لتقنيات المعلومات بقطاع النقل من خلال دراسة الوضع الحالي لقطاع النقل وتحليل موقف الأنظمة المستخدمة، وتحديد الرؤية المستقبلية لقطاع النقل خلال الفترة القادمة، ووضع خارطة طريق تنفيذية للمشاريع اللازمة لتحقيق تلك الرؤية في المستقبل.ومحور تفعيل نظام النقل الذكي (Intelligent Transport system) بهدف زيادة الكفاءة التشغيلية لنظام النقل وزيادة سعته، وتحسين مستوى الحركة والسلامة والحد من الحوادث والاكتشاف الآني لها بحيث يسمح بالتدخل لمعالجتها بسرعة وفعّالية، والمساعدة في التخطيط لإنشاء وصيانة شبكات النقل. وكذلك محور تفعيل مبادرة الزيادة الإنتاجية والكفاءة بالجهات الحكومية لتوفير خدمات الزيادة الإنتاجية للعاملين بقطاع النقل، وتوفير التدريب اللازم للعاملين على الخدمات المقدمة. بالاضافة الى محور نظم المعلومات النهرية الذي يعد من النظم الهامة لحركة السفن النهرية خاصة الفنادق العائمة والسياحية لتحديد انسب المسارات لهذه السفن، ومحور نظم المعلومات الجغرافية الضرورى لتطوير منظومة المعلومات الجغرافية لقطاع النقل والجهات التابعة له لإتاحة وتوقيع البيانات الخاصة بشبكات النقل على الخرائط الجغرافية، ومساعدة متخذي القرار، وتقديم التقارير الإحصائية التي تفيد القطاعات الأخرى التي تعتمد على شبكات النقل. واخيرا محور تفعيل شبكة للاتصالات الموحدة للنقل في مصر وذلك في ظل الحاجة إلى إنشاء منظومة متكاملة للنقل تعتمد بصفة رئيسية على تبادل المعلومات بين وسائل وشبكات النقل المختلفة لزيادة مستوى السلامة والأمان في شبكات النقل وزيادة الاستثمار في شبكات النقل والمراكز اللوجستية.

كما شهد وزيرا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنقل توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" والجامعة الالمانية "GUC" بالقاهرة، وقعها المهندس ياسر القاضى والجامعة الألمانية بالقاهرة والدكتور إبراهيم الدميرى عضو مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة ووزير النقل الاسبق بشأن تفعيل نظم النقل الذكية ITS وذلك باستخدام ودمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السلكية واللاسلكية لأنظمة النقل من أجل تحسين كفاءتها، وتفعيل سبل الامان في قطاع النقل.

كما تنص مذكرة التفاهم على إنشاء مركزاً للتميز لتوفير تعليم عالي الجودة للطلاب والخريجين، ودعم المشروعات المتعلقة بتعزيز الابتكارات المتعلقة بنظم النقل الذكية، وبناء قدرات شركات تكنولوجيا المعلومات المحلية، وزيادة المواهب المؤهلة، وفي الوقت نفسه تعزيز وضع القطاع العام والخاص من خلال الشراكة بينهما لتحقيق أهداف تطبيقات صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وأشار الدكتور  حاتم عبد اللطيف الى اهمية الشراكة بين الحكومة والأوساط الأكاديمية في تحقيق النظرية والتطبيق معا في التصدي للتحديات التي تواجه قطاع النقل والمواصلات، مشيرا الى ان هذا النموذج للشراكة يمكن ان يحتذى به في المجالات الاخرى. تاتى هذه الاتفاقية مع موضوع المسابقة التى تستخدم فيها تطبيقات المحمول من اجل محاولة حل بعض المشاكل التى يواجها قطاع النقل في مصر.