رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
01 تشرين2/نوفمبر 2017

"كريم" تواصل جهودها لزيادة عدد الكباتن من الاناث

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: محتوى الموقع

تواصل كريم، الشركة المتخصصة في حجز السيارات الخاصة عبر تطبيق الهاتف الذكي في المنطقة، زيادة عدد الكباتن الإناث اللاتي ينضممن لأسطولها المتنامي والذي يبلغ قوامه 80 ألف كابتن في 14 مدينة مصرية. تجدر الإشارة أنّ هذه الجهود تتوافق مع المبادرة الوطنية بأن يكون 2017 عاماً للمرأة المصرية. 

قال رامي كاطو - الرئيس التنفيذي لشركة كريم مصر: "تؤمن كريم بالدور المحوري الذي تلعبه المرأة المصرية في المجتمع، كما ننظر بكل التقدير لمساهمتها في تنمية المجتمع والاقتصاد على حد سواء. إنّ تمكين ودعم المرأة المصرية، من خلال توفير وسائل انتقال يمكن الاعتماد عليها، بالإضافة لفرص العمل التي تساعدها في حياتها، كان ومازال أحد أهدافنا الرئيسية. ولأن العدد الحالي من الكابتن الإناث صغير نسبيا بالمقارنة بإجمالي عدد الكباتن، تفخر كريم بهذه المبادرة الطموحة، كما نفخر بجهودنا الرامية لتشجيع ومساعدة السيدات مصريات في سعيهن الدؤوب  لتحقيق الذات والوصول لمستوى المعيشة الذي يطمحن فيه."

 ووفقاً لنتائج دراسة "واقع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة 2009-2015" التي أجراها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في سبتمبر 2016، فقد وُجد أنّ 18٪ من إجمالي عدد الأسر المصرية تعتمد بالكامل على المرأة المصرية في تدبير نفقات المعيشة، وبينما تمثل المرأة المصرية 50% من إجمالي عدد السكان، إلا أن لا تشكل سوى أقل من ربع القوة العاملة في البلاد.

 وفي ضوء الإحصائيات المذكورة أعلاه، وكجزء من جهودها المتواصلة لتغيير النظرة العامة لعمالة المرأة، تسعى كريم باستمرار لزيادة عدد الكباتن الإناث في مصر، بما يخلق المزيد من فرص العمل للمرأة المصرية في جميع أنحاء البلاد ويوفر لهن مصدر دخل يمكن الاعتماد عليها. الجدير بالذكر أن الكباتن الإناث اللاتي يعملن في كريم لا يتواجدن في المدن الكبرى مثل القاهرة والإسكندرية فقط حيث شهدت مدن الدلتا والقناة نموا متزايداً في عددهن.

 

ولتعزيز المساواة بين الجنسين في مصر، يتم تطبيق نفس معايير قبول الانضمام لأسطول كريم على الكباتن من الذكور والإناث والتي تتضمن رخصة القيادة وبطاقة الرقم القومي وصحيفة الحالة الجنائية. ومع التمتع بميزة ساعات العمل المرنة، يعمل 24٪ من الكباتن بدوام كامل بمتوسط دخل شهري يصل إلى ​​8.000 جنيه، في حين يحصل الكباتن الذين يعملون لبعض الوقت على متوسط ​​دخل قيمته 2.500 جنيه شهريا.