رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT
06 تشرين2/نوفمبر 2017

لصوص البيتكوين يضعون أعينهم على المدخرات المشفرة للمستخدمين

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: محتوى الموقع

اكتشف باحثون لدى كاسبرسكي لاب برمجية خبيثة تسرق العملات المشفرة من محفظة المستخدم عن طريق وضع عنوانها بدل عنوان المستخدم في حافظة الجهاز. ويستهدف المجرمون العملات المشفرة التي تحظى بالرواج، مثل بيتكوين وإثيريوم وزيكاش وداش ومونيرو. ونجح المجرمون مع محافظ بيتكوين، واستطاعوا سرقة ما يقرب من 140,000 دولار، وفقاً لبياناتنا. وعلاوة على ذلك، وجد الخبراء برمجية خبيثة جديدة، مصممة لسرقة مونيرو من خلال عملية تُعرف باسم Mining (التعدين)، وثمّة في الواقع عينات متاحة منها.

 

 وسرعان ما أصبحت العملات المشفرة (أو الافتراضية)، مع ازدهارها المستمر، هدفاً جذاباً لمجرمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم. وشهد باحثون في كاسبرسكي لاب ارتفاعاً في عدد برمجيات التعدين، ما أثّر في آلاف الحواسيب وخلق عائدات إجرامية بمئات الآلاف من الدولارات. كذلك، لاحظ الخبراء أن المجرمين بدأوا في استخدام تقنيات أقلّ تقدماً وأنهم يقضون وقتاً أقل وينفقون موارد أقل في هذا المجال. ووفقاً للبحث، فإن لصوص العملات المشفرة، الذين يتزايدون انتشاراً منذ العام 2014، عاودوا مجدداً وضع أعينهم على مدّخرات المستخدمين المشفرة بهدف سرقتها.

 واكتشف الباحثون في كاسبرسكي لاب برمجية خبيثة من نوع CryptoShuffler، مصمّمة لتغيير عناوين محافظ عملات المستخدمين المشفرة في حافظة الجهاز المصاب، التي تُستخدم للتخزين المؤقت للبيانات. وقد عُرفت هجمات اختطاف الحافظات لسنوات، والتي توجّه المستخدمين إلى مواقع خبيثة وتستهدف أنظمة المدفوعات عبر الإنترنت. ومع ذلك، فإن الحالات التي تنطوي على عنوان مضيف لعملات مشفرة تبقى نادرة الحدوث.