مقابلات

عبد الواحد :اخترنا شركة Just ICT الإماراتية لقياس جودة شبكات المحمول

المصرية للاتصالات لم تُظلم … والجيل الخامس العام المقبل

تسويق خدمات المحمول متوقف على “شطارة” الشركات

IOT شعار الجهاز في المعرض …وخدمات المحمول معقولة لكنها ليست الأفضل

 

الصدفة خير من ألف ميعاد ، هذا هو الوصف الحقيقي للحوار الذي انفردت به ICTBusiness  في عددها الصادر اليوم مع القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والذي فضل عدم الظهور الإعلامي والعمل في الظل ، التقيناه وحاورناه فيما يشغل قطاع الاتصالات وخدمات القيمة المضافة التي تسعى الشركات لتقديمها .

 

في البداية سألناه هل تم الاستقرار على اسم الشركة العالمية التي ستقوم بقياس جودة خدمات المحمول؟

نعم تم ذلك وهي شركة Just ICT وهي شركة إماراتية وسيكون لها قريبا وكيل في السوق المصرية يتولى عمليات قياس جودة الشبكات لشركات المحمول الأربعة والشركة لها سابقة أعمال مع المشغل الإماراتي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والسبب في اختيار شركة للقيام بهذا الدور أن قياسات الجهاز ليست سيئة ولكننا نبحث دائما عن الأفضل .

وماهو تقييمك لجودة خدمات المحمول المقدمة للمواطنين ، البعض يجزم أنها سيئة؟

معقولة لكنها ليست أفضل شيء ، ولدينا أجهزة قياس ترصد مايتم على الشبكات وفضلنا إسناد هذه المهمة لشركة عالمية ، البعض لديه انطباع أن خدمات المحمول سيئة بسبب مصادفة انقطاع الخدمة لأكثر من مرة ، فالشركة العالمية مزودة بأحدث أجهزة القياس العالمية ورغم أننا حكومة إلا أننا لانملك أحدث هذه الأجهزة  ويتميز عقدنا مع الشركة الإماراتية بأنها ستزودنا بأحدث أجهزة القياس .

من وجهة نظرك هل تعتقد أن WE المشغل الرابع قد ظُلم في السوق مقارنة بأقرب منافس له “اتصالات” التي منحت الوقت لترسيخ مكانتها في السوق؟

بالعكس المصرية للاتصالات شركة عريقة ولديها تاريخ طويل وماتم فرضه من رسوم التنمية التي تتحدث عنها جاء بعد 9 اشهر من تشغيل المصرية للاتصالات للخدمة وماتم بعد فرض هذه الرسوم أن قل الشراء لكن الاستخدام لم يقل  ، والمصرية للاتصالات لم تُظلم ولديها عناصر قوة كثيرة في أنها شريكة قديمة في السوق وتعتمد على عناصرها البشرية الموجودة ، والفرق بين مشغل وآخر فقط في آليات تسويق الخدمات فكل واحد وشطارته من هذه الشركات .

.

هل تعتقد أن الاستثمارات التي تعلن عنها شركات المحمول كافية ؟

نطالبهم بالأفضل دائما ، رغم أن هذا الاستثمار وفقا لمعايير الاستثمار العالمية معقول إلا أنه في ظل ما تشهده مصر من تنمية وتعمير وبناء شبكة طرق ومدن ذكية فإننا نحتاج إلى ضخ المزيد من الاستثمارات لمواكبة الاحتياجات الضرورية ، فحي الأسمرات قبل أن يفتتحه الرئيس السيسي كانت شركات المحمول هناك لتقوم بتزويد شبكاتها ولتقدم الخدمة على أعلى مستوى احترافي .

 

ما هو تقييمك لأعداد مستخدمي المحمول؟

لدينا حاليا 94  مليون مشترك و كنا  قد وصلنا ل 103 مليون مشترك والسبب في التراجع يعود إلى تدقيق البيانات لضبط السوق .

 

هل تعتقد أن المستخدمين قد استفادوا من تقنيات الجيل الرابع بالصورة المثلى؟

الخدمة موجودة وقائمة من شركات المحمول والفيصل بين الجيل الثالث والرابع يرجع إلى فرق السرعات في نقل البيانات والاستثمار الذي ضخته الشركات سيعود إليها في حالة طرح باقات تناسب السوق والمشتركين، وجودة الخدمة واضحة كما ذكرت بين الجيلين الثالث والرابع .

لمسنا اهتمام القيادة السياسية للبلاد بمنظومة الشمول المالي والتحول الرقمي – فأين دور الجهاز؟

لدينا دور واضح  في موضوع الشمول المالي  فنحن نتعاون مع البنك المركزي وفقا لبروتوكول التعاون وقد بدأت ثماره تظهر في MOBILE MONEY والخاصة بمحافظ المحمول التي قفزت من مليون محفظة ووصلت اليوم إلى 10 ملايين محفظة ونجحنا في الاقتراب من أرقام محافظ البنوك نفسها.

 

هل تفكرون في طرح الجيل الخامس في مصر ؟

الجيل الخامس تطور للجيل الرابع ويعتمد على سرعات أعلى ومواصفات الجيل الخامس ستظهر العام المقبل من خلال زيادة سرعات نقل البيانات وبالتالي زيادة الخدمات فالتطور في سرعات الإنترنت في مصر كانت فيه أقصى سرعة  20 ميجابايت واليوم لدينا 2 تيرا بايت ويبلغ معدل الزيادة مليون ضعف فالتطبيقات التكنولوجية الجديدة تحتاج إلى سرعات عالية من الإنترنت .

 

وفقا للتقارير الحكومية هل تعتقد أن أعداد مشتركي التليفون الأرضي في تراجع ؟

بالعكس هي في تزايد مستمر ففي 2014 بلغت الأرقام 5.8 مليون مشترك واليوم وصلت إلى 7 ملايين، ونجاح شركات المحمول التي حصلت على رخصة الثابت الافتراضي يعتمد على الباقات التي سيتم تقديمها للزبون بحيث يستطيع الحصول على كل الخدمات الثابت والموبايل والإنترنت من مشغل واحد فقط بشرط “إنه يرتاح معاه” .

 

وماذا يدور على أجندتكم في الوقت الحالي ؟

لدينا 18 رخصة لخدمات القيمة المضافة ونسعى للاستفادة منهم فهذه الشركات حصلت على Bulk SMS وتقوم باستغلالها في الأغاني والترفية والمسابقات وليس هناك أي خدمات حقيقية ويمكن تفعيلها والاستفادة منها في الخدمات الحكومية عبر الموبايل .

 

وماذا عن الشركة الألمانية لإبادة الحشرات لما لا يتدخل الجهاز لإيقافها؟

هناك معلومة خاطئة ان شركات المحمول تقدم لهذه الشركات أرقام عملائها وهذا غير صحيح ، فشركة مثل الألمانية لديها سوفت وير تقوم من خلاله بإرسال ملايين الرسائل والجهاز قام باتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف هذه الخدمات

وماذا تعرضون على الرئيس السيسي في معرض Cairo ICT ؟

سنعرض أمام الرئيس تطبيقات إنترنت الأشياء مثل النقل الذكي والشعار الذي يرفعه للجهاز هو إنترنت ال الأشياء وهي الخدمة التي نقدمها لمصر في الفترة المقبلة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى