مقابلات

هاشم منسي الرئيس التنفيذي لـ واحات السليكون : وجود المناطق التكنولوجية قادر على دفع عجلة التنمية

أكد المهندس هاشم منسي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة واحات السيليكون أنه سيتم الاعلان عن التشغيل الرسمي للمنطقة التكنولوجية بمدينة السادات خلال الساعات القليلة المقبلة والمقامة على مساحة 50 فدان لتضم العديد من الأنشطة التي تشمل مجال الإلكترونيات ومعامل التطوير والتميز ومراكز لتقديم خدمات التعليم وبناء القدرات والتصميم والتصنيع، ومركزا لخدمة المواطنين.

ICTBusiness في السطور التالية حاورت م.منسي في اول حوار صحفي له بعد توليه منصبه الجديد ، والذي اكد فيه على اهمية هذه المناطق التكنولوجية وضرورة العمل على ان تكون المقصد الرئيسي للمستثمرين خاصة من الشركات الناشئة والمستثمرين الأجانب .

السطور التالية ترصد محاور اللقاء .

  • ماهي استراتيجيتكم لشركة واحات السيليكون خلال الفترة المقبلة ؟

مصر لديها إمكانيات كبيرة في خلق البنية التحتية للمناطق التكنولوجية وبجانب ذلك الكوادر البشرية الهائلة من الشباب ذوي المهارات الكبيرة من رواد الأعمال ومن أصحاب المهارات المتميزة ولذلك من خلال رؤية الشركة واستراتيجيتها اولاً نستهدف نشر المناطق التكنولوجية في جميع أنحاء مصر للتوفيق بين مميزات ومهارات الشباب وايضاً خلق البيئة المناسبة للشركات الكبري والصغيرة والمتوسطة والناشئة وربطهم ببعضهم البعض لخلق بيئة العمل الأمثل المواكبة بتطورات السوق وذلك اعتماداً علي ما لدينا من إمكانيات سواء لمنح رواد الأعمال القدرة علي بناء نموذج أول لشركاتهم او جذب شركات عالمية إلى المناطق التكنولوجية وتوفير فرص عمل لشبابنا المتميز.

  • من وجهه نظرك كيف يتم إحياء المشروع من جديد خاصة في بعض المناطق التكنولوجية التي لا تحظى باي اهتمام خاصة من المستثمرين؟

نحن نعمل علي توجيه رؤيتنا دائماً لتطوير خدماتنا والبنية التحتية الخاصة بكافة المناطق التكنولوجية لتصبح ملائمة للسوق العالمية ولذلك مناطقنا تتكيف علي تقديم أفضل الخدمات لكافة الشرائح مثل رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة. وبجانب ذلك يتم التركيز علي تخصيص الخدمات الملائمة لهذه الشرائح سواء في مساحات العمل وأماكن التدريب وأخرى من الخدمات المتنوعة.

  • ماهي الحوافز التشجيعية التي تمنحها واحات السليكيون للمستثمرين سواء المصريين او الأجانب للاستثمار في هذه المناطق ؟

يعتبر الموقع الجغرافي والبنية التحتية المميزة لدينا هو تكوين أساسي في خدمة المحافظات والمجتمع لمساعدتهم علي التطوير المستمر ولذلك هي من الحوافز التشجيعية – فالقدرة علي تسهيل وصول المستثمرين والشركات للشباب ذوي الكفاءة والمهارة في أماكنهم يساعد علي الانتشار جغرافيا في أماكن محفزة علي التطوير.

كما أن قانون الاستثمار ينص على حوافز وتسهيلات وإعفاءات ضريبية على مستوى المناطق الجغرافية أ و ب، أما المناطق في المنطقة الجغرافية أ فهي المناطق الحدودية والصعيد وحوافزهم تصل إلى خفض الضريبة بنحو 50% على مدار 8 سنوات، أما المناطق (ب)  مثل السادات وبرج العرب تبلغ التخفيضات الضريبية إلى 30%، هذا بجانب تسهيلات تحويل الأرباح للخارج، وتسهيل استقطاب خبرات أجنبية.

  • من وجهه نظركم ماهي افضل الصناعات التي يمكن أن تكون مناسبة للمناطق التكنولوجية ؟

المناطق التكنولوجية قادرة على إستيعاب العديد من الصناعات المختلفة ولنا في المناطق الموجودة حاليا خير دليل على ذلك ، فمنطقة برج العرب تعد مركزا لخدمات التعهيد والكول سنتر، لقربها من الأسكندرية التي تضم كثير من الشباب يتمتعون بلغات أجنبية مختلفة في مقدمتها الإنجليزية، بينما تمثل محافظة أسيوط مركزًا لصناعة الإلكترونيات، أما بني سويف فهي مركز للشركات الناشئة ورواد الأعمال، باعتبارها أقرب للقاهرة وتضم كثير من الشباب ومطوري البرمجيات، كما أنها منطقة تخدم شباب محافظات المنيا وسوهاج التي تضم جامعات كبيرة، أما منطقة السادات فهي تمثل مركزا لمدخلي البيانات وإدخال البيانات المتعلقة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

  • هل تعتقد ان توصيل المرافق وتسهيل طرق الانتقال تعتبر من أكبر التحديات التي تواجه بعض المناطق التكنولوجية ؟

لا …..ولدينا بعض الشواهد التي  علي ذلك فعلى سبيل المثال تحتل منطقة بني سويف التكنولوجية المرتبة الأولى من حيث الإشغال بسبب عدة مزايا منها قربها من طريق الجيش الرئيسي وقربها من المنطقة الصناعية ومصنع سامسونج وقربها من جامعة بني سويف والنهضة الخاصة ،  وايضًاً  يجب أن نُسلط الضوء علي أن وجود المناطق التكنولوجية في حد ذاته قادر على دفع عجلة التنمية في محيطها ومن الضروري تكاتف الجميع من أجل إنجاح هذه التجربة .

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى