رئيس التحرير: محمد لطفى
  Cairo ICT

وسيم ارساني : تخفيض أسعار الإنترنت في مصر "حلم"

طباعة البريد الإلكتروني

المجموعة الأم: حوارات

وسيم أرساني الرئيس التنفيذي لشركة "لينك دوت نت ":

تخفيض أسعار الإنترنت في مصر "حلم"

35  %معدل النمو في سوق الإنترنت بعد نجاح الثورة

نرفع شعار "بنعمل إلِّي محدش عمله عشان نحسن خدمة الإنترنت"

نحتفل بمرور 20 عاماً على تأسيس الشركة ..ولينك ثاني اكبر حصة سوقية

تعاقدنا مع شركتي إعمار وسوديك لتفعيل خدمة "التريبل بلاي"

كشف وسيم أرساني الرئيس التنفيذي لشركة لينك دوت نت النقاب عن استراتيجية شركته خلال العام الحالي من التركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة كونها المحرك الأساسي للاقتصاد القومي ، نافياً وبشدة نجاح أية  محاولة لحجب المواقع الإباحية أو اليوتيوب رغم الأموال الطائلة التي قد تُنفق لهذا الهدف ، مشيراً في حوار مع ICT Business إلى أنَّ الشركة تعمل على إرضاء عملائها وتتطلع إلى تلبية رغابتهم من خلال  ما تقوم به من عروض والتي تساعد على تخفيض أسعار الإنترنت.

وأضاف أنَّ الشركة تحتفل بمرور 20 عاماً في السوق المصرية وتمتلك ثاني أكبر حصة سوقية ولديها قاعدة عريضة من المشتركين ... السطور التالية ترصد حوارنا معه.

يمر اليوم 20 عاماً على تواجد شركة لينك دوت نت في مصر ماذا عن هذه السنوات؟

تعتبر شركة لينك دوت نت هي أقدم وأول شركة إنترنت تعمل في السوق المصرية حيث بدأت الشركة بـ 10 أشخاص واليوم وصل العدد إلى 1200 موظف وخبير وتقني وإنجازاتنا تتحدث عن نفسها حيث تمتلك الشركة ثاني أكبر حصة سوقية في مصر ونمتلك علاقات طيبة ووطيدة مع عملائنا سواءً من الأفراد أو الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة كما أنَّ لدينا خططاً طموحة لزيادة حصتنا السوقية خاصةً بعد استحواذ موبينيل على لينك دوت نت وضخ استثمارات بملايين الجنيهات من أجل تحسين الخدمة والاستثمار في البنية التحتية لمواجهة أية تحديات قائمة كما أنَّ جميع منتجات لينك متواجدة داخل محلات موبينيل المنتشرة في كل أنحاء الجمهورية لذا فإنَّ العميل يصل إلينا بطريقة أسرع وفي وقت قياسي ونحاول بذل قصارى جهدنا لتلبية احتياجات العملاء ، كما أنَّ لدينا مليون شخص على صفحتنا على الفيس بوك .كما أنَّنا خلال الـ 20 عاماً الماضية قمنا بتقديم العديد من الخدمات ذات القيمة المضافة غير المسبوقة وحلول تكنولوجية شاملة بالإضافة إلى عروض مختلفة ومميزة لكافة عملاء الشركة

هل هناك نية في الوقت الحالي لإعادة هيكلة الخطة التسعيرية للخدمات المقدمة؟

مصر تُعد من أرخص دول العالم في أسعار الإنترنت وهذا ليس مجرد كلام بل وفقاً للدراسات والإحصاءات السوقية  كما أنَّنا نقوم من الوقت  للآخر بطرح عروض لعملائنا سواءً الحاليين أو القدامى  وقد تصل هذه العروض إلى منحهم تخفيضاً يصل إلى 50%  بهدف تشجيع العملاء على الاشتراك في الإنترنت والاستفادة من الخدمات المقدمة.

ونقوم حالياً بتقديم مشروع جديد من أجل تحسين خدمة الإنترنت تحت شعار "بنعمل إلِّي محدش عمله عشان نحسن خدمة الإنترنت"، ومن خلال هذا المشروع ولأول مرة في مصر تقوم الشركة باستطلاع رأي للعملاء لمعرفة كافة مقترحاتهم من أجل تحسين خدمة الإنترنت وتنفيذ معظم هذه الاقتراحات والأفكار الجديدة التي قد يرغب المستخدمون بتنفيذها من قِبل شركة لينك دوت نت.

وماهي أبرز الخدمات التي تمَّ تقديمها استجابةً لعملائكم ؟

تُقدم شركة لينك دوت نت العديد من الخدمات المتميزة وذات القيمة المضافة والناتجة عن استطلاع رأي العملاء كما عملنا على تنفيذ معظم هذه الاقتراحات والأفكار الجديدة التي قد يرغب المستخدمون بتنفيذها من قِبل الشركة ومنها خدمة LINKMAX "زيادة السرعة عند الطلب" وهذه الخدمة الحصرية تُمكن مشتركي لينك دي إس إل من رفع سرعة اشتراكهم إلى أقصى سرعة للمدة المطلوبة ثمَّ عند انتهاء حاجتهم لهذه السرعة وبضغطة زر يتم إيقاف LINKMAX والعودة للسرعة الأصلية.وستقدم الشركة خدمة "LINK IP Call Center" وهي عبارة عن باقة من الخدمات مقدمة للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم من أجل تسهيل التعامل والتواصل مع العملاء بطريقة سهلة وسريعة.

ماهي استراتيجيتكم في عام 2013 في ظل الظروف التي تمر بها البلاد؟

أنا متفائل بالفترة المقبلة بأنها ستشهد تحسناً ملحوظاً على مستوى الاقتصاد وتركيزنا يندرج على صغار العملاء والشركات الصغيرة والمتوسطة معاً  لأنَّ الشركات الصغيرة والمتوسطة تُعد هي المحرك الأساسي للاقتصاد القومي ونلعب دوراً كبيراً  في تحسين خدمات الاتصالات  والوصول للعملاء بطريقة أفضل وسيكون هناك عروضاً متميزة نعرضها خلال الفترة المقبلة.

ماهو تقييمك لدور المصرية للاتصالات كطرف في المنافسة بينكم وبين TE Data؟

لاشك أنَّ هناك تحديات كبيرة تواجه السوق أبرزها  أنَّ هناك معاناة في أجزاء من البنية التحتية في بعض المناطق نتيجة السرقات المتكررة للكوابل النحاسية  والتي كلفت الدولة الكثير وأيضاً شركات الإنترنت نتيجة تعطل عملائها عن الحصول على الخدمة إلاَّ أنَّنا رغم كل هذه التحديات نحاول التحرك بصورة أسرع.

ماذا عن أرقام المشتركين ومعدلات النمو؟

شهدت سوق الإنترنت نمواً ملحوظاً عقب الثورة المصرية  حيث وصل النمو إلى نسب تتراوح مابين 30-35 % عمَّا كانت عليه قبل الثورة بالإضافة إلى التوسع في شبكات التواصل الاجتماعي والأرقام المتداولة والرسمية خير دليل على ذلك.

لاتزال سرعات الإنترنت في مصر متواضعة سواءً للأفراد أوالشركات إذا ما قورنت بالسرعات  العالمية فهل سيتحول الحصول على سرعة 100 ميجابت/ث إلى حلم صعب المنال؟

بابتسامة. السرعة 100 ميجابت /ث حلم لكل مستخدم ولن نصلها في الوقت الحالي رغم مبادرة البرودباند التي تستهدفها وزارة الاتصالات إلاَّ أنَّ لدينا الأمل في مضاعفة السرعات للقضاء على الوصلات غير الشرعية وضبط إيقاع السوق و حتى يكون هناك نافذة جيدة لكل مواطن في هذا البلد للوصول إلى المعلومة في أسرع وقت ممكن وننتظر مبادرة البرودباند لتنفيذها ولدينا في لينك خطط من أجل زيادة سرعات الإنترنت إلى 20 و 30 ميجابت/ث ونحتاج إلى بنية تحتية تتحمل هذه السرعات علاوةً على التكلفة المادية للتحول نحو الألياف الضوئية وكل الشركات لديها خطط إلاَّ أنَّ مايحدث في البلاد يمنعها من اتخاذ خطوات سريعة وهناك نوايا حسنة لزيادة سرعات الإنترنت .

كيف ترى تأثير الارتفاع الجنوني للدولار على أعمالكم؟

كما تعلم إنَّ أغلب المعدات والهاردوير التي نعمل بها يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة ولا شك أنَّ هناك تأثير سلبي على أعمالنا نتيجة هذا الارتفاع إلاَّ أنَّنا نبذل قصارى جهدنا لعدم تحميل فرق التكلفة على الخدمات المقدمة للمواطنين لذا نحاول التفكير في حلول بديلة لتحقيق هذا الهدف.

وماهي السيناريوهات المطروحة لمواجهة تفاقم الأزمة؟

لدينا سيناريوهات محتملة في حالة استمرار الوضع كما هو عليه أو تحسن الأوضاع في ظل الآليات المطروحة  ولدينا خطط طموحه في حالة تحسن السوق .

سادت خلال الفترة الماضية مطالبات بإغلاق المواقع الإباحية وحجب اليوتيوب – ما رأيك؟

دعنا نتفق على أنَّ حجب أي موقع بنسبة 100%  هو أمرٌ مستحيل وهناك طرق يحتال بها البعض للوصول لهذه المواقع مرة أخرى  وستكلف عمليات الحجب مئات الملايين من الجنيهات إلاَّ أنَّها لن تنجحَ في عملية الحجب  وهناك حلول تقنية تحاول تقليل الروابط أوالوصول بطرق أسرع لها ومع ذلك فالجميع يحترم أحكام القضاء الواجبة التنفيذ.

أين المحافظات المصرية على خريطة لينك دوت نت التوسعية؟

كما تعلم  هناك مشاكل في بعض المحافظات بسبب ضعف البنية التحتية  إلاَّ أنَّنا نحاول التواجد في أغلبها  حيث ركزنا العام الماضي على سبع محافظات خلال الربع الأخير من العام وسنستكمل هذه الخطة خلال الفترة المقبلة.

ماذا عن رخصة المجتمعات العمرانية التي حصلتم عليها منذ أكثر من عام؟

تعاقدنا مؤخراً مع شركتي إعمار وسوديك لتفعيل خدمة التشغيل الثلاثي "تريبل بلاي" المقدمة من LINK One التابعة لشركة لينك دوت نت. والتي تُتيح استخدام خدمة التليفون والتلفاز والإنترنت من خلال مخرج واحد فقط ممَّا يوفرخدمات اتصالات متطورة وإنترنت فائق السرعة وعدد من الخدمات التفاعلية حيث قمنا بتشغيل خدمة "التريبل بلاي" في مشروع مراسي وأب تاون كايرو و يتمتع بهذه الخدمة المتميزة جميع الملاك وقريباً سيتم تشغيلها في ميفيدا، كما أنَّ الشركة تستخدم أيضاً هذه التقنية الحديثة على مستوى المرافق العامة داخل مجتمعات إعمار لتوفير خدمات متنوعة من أهمها الحفاظ على الأمن والسلامة في مجتمعات إعمار عن طريق ربط الشبكة بكل المرافق الخدمية للدولة من مطافيء وإسعاف وغيرها. وأيضاً ربط البوابات والمداخل في الشبكة الرئيسية عن طريق الكاميرات والبوابات الإلكترونية،  كما  تعتبر جزءاً من منظومة فائقة التطور أحد أهدافها الأساسية المحافظة على البيئة من خلال توفير مياه الرى واستمرارحياة المساحات الخضراء.